إيران تعمل على صنع جيل جديد من صواريخ "سجيل"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35245/

صرح حسين سلامي قائد القوات الجوية في حرس الثورة الاسلامية ان إيران تعمل على تطوير اكثر صواريخها قدرة من طراز "سجيل" وتصنيع جيل جديد منه. ومن جهة اخرى اعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي انه لا يمكن الاستفادة من تجارب الصواريخ الايرانية كذريعة لتصعيد الوضع.

صرح حسين سلامي قائد القوات الجوية التابعة  لفيلق حرس الثورة الاسلامية يوم 29 سبتمبر/ايلول لوكالة الانباء الايرانية ان إيران تعمل على تطوير اكثر صواريخها قدرة من طراز "سجيل" وتصنيع جيل جديد منه.
وقال حسين سلامي ان الصاروخ"سجيل" هو فخر القوات المسلحة الايرانية بصفته احدث سلاح يتوفر في حوزة ايران. الا ان خبراء مجمع الصناعات الحربية الايرانية يستمرون في تطوير السلاح الصاروخي واتقان مواصفاته وتصميم صواريخ بحرية منه. وافاد حسين سلامي بان المرحلة القادمة ستشهد صنع واختبار جيل جديد من صواريخ "سجيل".
الجدير بالذكر ان "سجيل" هو احد التصاميم الاخيرة لمجمع الصناعات الحربية الايرانية. وتم اختباره لاول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. ويختلف هذا الصاروخ عن صاروخ "شهاب – 3"  بانه يمتلك  مرحلتين وليست مرحلة واحدة. ويعمل الصاروخ بالوقود الصلب. وهو اكثر دقة واكبر سرعة لدى انطلاقه. ويزيد مدى تحليق "سجيل – 2" عن ألفي كيلومتر. ويعني ذلك انه قد يبلغ القواعد العسكرية الامريكية في المنطقة واراضي اسرائيل.

تدشين زورق الصواريخ الجديد من طراز "سيناء" في ميناء أنزلي الايراني في بحر قزوين

 تم في ميناء انزلي الايراني الواقع على ساحل بحر قزوين تدشين زورق الصواريخ الجديد من طراز "سيناء".
وقد حضر كل من أحمد وحيدي وزير الدفاع الايراني و حبيب الله سياري قائد القوات البحرية الايرانية مراسم تسليم الزورق الى البحارة الايرانيين.
وتفيد وكالة الانباء الايرانية  ان زورق "سيناء" اصبح مثالا لانجازات ايران في مجال العلم والتقنيات. وقد تم تصميمه وصنعه من قبل الخبراء الايرانيين. ويزود الزورق بمحطة رادارية وصواريخ ومدافع وانظمة الحماية الالكترونية ووسائل الاتصال ومنظومة الاتزان في حالة تموج البحرومنظومة الملاحة ومنظومة الارصاد الجوية الى جانب وسائل الحرب الالكترونية.

 نائب وزير الخارجية الروسي: لا يجوز  استغلال تجارب الصواريخ كذريعة لتصعيد الوضع

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي يوم 29 سبتمبر/ايلول لوكالة "انترفاكس" الروسية ان تجارب الصواريخ التي اجرتها ايران  في هذه الايام  يجب الا تستغل بمثابة  ذريعة لتصعيد الوضع الخاص بفرض عقوبات على ايران.
وقال ريابكوف: " اظن ان المسألة في مثل هذا الوضع لا تنحصر في استغلال  هذا الامر كذريعة للتصعيد اللاحق فيما يتعلق بفرض العقوبات رغم ان التجربة بحد ذاتها على خلفية  النزالات السياسية الحادة في موضوع الملف النووي الايراني تضيف حججا الى جعبة الذين يطالبون بالانتقال الى مناقشة العقوبات الاضافية". وقال نائب وزير الخارجية الروسي ان هذا الامر بحاجة الى المعالجة. وليس هناك مبرر لطرح مسألة كهذه.
وبحسب قول ريابكوف فان "مسألة  جعل فرض العقوبات على ايران موضوعا لا مفر منه هي مسألة خاصة سننظر فيها فيما بعد".
وذكر ريابكوف ان موقف الجانب الروسي يتلخص في ان المرحلة الراهنة تتطلب التركيز وبذل قصارى الجهود لتسوية القضية النووية الايرانية دبلوماسيا وسياسيا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)