المفتي عين الدين : الشراكة بين روسيا والعالم الاسلامي تمثل حتمية تاريخية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35208/

أكد الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس المفتين في روسيا على ان الشراكة بين روسيا والعالم الاسلامي تمثل حتمية تاريخية. كما ان التعاون الوثيق بينهما يعتبر عاملا هاما لأقامة نظام عالمي عادل جديد.

أكد المفتي الشيخ راوي عين الدين رئيس مجلس المفتين في روسيا على ان الشراكة بين روسيا والعالم الاسلامي تمثل حتمية تاريخية.وقال المفتي في مؤتمر صحفي عقد في 28 سبتمبر/ايلول لأستعراض حصيلة المؤتمر العالمي " روسيا والعالم الاسلامي : شراكة من اجل الاستقرار" الذي اختتم اعماله في موسكو " لقد أظهر المؤتمر  للعالم بأسره ان ابناء مختلف الطوائف يعيشون في الدولة الروسية المتعددة القوميات".

وتابع الشيخ عين الدين قوله " لدينا قناعة راسخة بأن الشراكة بين روسيا والعالم الاسلامي لا تخضع  الى الاوضاع السياسية الآنية ، بل انها تمثل حتمية تاريخية وشرطا لازما لتطورها البناء بنجاح في اطار الحضارة العالمية العامة. ان هذه الشراكة تتجاوب بعمق مع دعوة الاسلام العظمى الى التعاون في سبيل الخير والاحسان".

وأكد الشيخ عين الدين على ان الشراكة  الوثيقة بين روسيا والعالم الاسلامي في ظروف العولمة  تعتبر عاملا هاما لأقامة نظام عالمي عادل جديد، بتعزيز الحوار بين الاديان والثقافات والتعاون الانساني الدولي الموجه لخير الشعوب كافة ".

واعلن المفتي الشيشاني سلطان حجي مرزايف الذي شارك في المؤتمر الصحفي بدوره " ان روسيا تركز اليوم على احلال التفاهم المتبادل بين  جميع الطوائف ، ذا يعني توجه روسيا نحو التقارب مع العالم الاسلامي". وحسب قوله فأنه يكمن في ذلك احد الاختلافات الرئيسية بين السياستين الروسية والامريكية. وقال مرزايف " لقد كانت روسيا دائما وستبقى بلادا قوية  تسود فيها الديمقراطية الحقيقية ، اما في الولايات المتحدة فهناك ديمقراطيتها  الغريبة عن بلادنا ولاسيما عن منطقة شمال القوقاز". وقال المفتي الشيشاني ايضا" انتم تعرفون ما يجري في العراق وافغانستان  وايران وفلسطين حيث يقتل الناس وتدمر دول بأكملها وتسمي الولايات المتحدة هذا كله ب" الديمقراطية". ان الهاجس الرئيسي للامريكيون هو تأمين مصالحهم الخاصة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)