الحكومة الايرانية تؤكد ان موقعها النووي الجديد لا ينتهك القوانين الدولية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35202/

اعلن حسن قشقوي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية يوم 28 سبتمبر/ايلول، ان المصنع الجديد لتخصيب اليورانيوم الذي يجري بناؤه قرب مدينة قم وسط ايران ، ليس بالمركز السري، وهو غير مخصص لاي نشاطات سرية، كما اوضحت قيادة منظمة الطاقة الذرية الايرانية ان نشاطات المصنع الجديد تقع ضمن اطار قواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

اعلن حسن قشقوي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية يوم 28 سبتمبر/ايلول، ان المصنع الجديد لتخصيب اليورانيوم الذي يجري بناؤه قرب مدينة قم وسط ايران ، ليس بالمركز السري، وهو غير مخصص لاي نشاطات سرية.
واعرب قشقوي عن دهشته لردة الفعل العالمية تجاه موقع تخصيب اليورانيوم الايراني الجديد، وكما اوضحت قيادة منظمة الطاقة الذرية الايرانية فإن نشاطات المصنع الجديد  تقع ضمن اطار قواعد الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وبناءً على قوانين الوكالة الدولية فإن انشاء مركز جديد لتخصيب اليورانيوم يتطلب اعلام الوكالة  قبل 6 اشهر من بدء تحميل المواد النووية. وهذا ما قامت به ايران وذلك باعلام الوكالة الدولية  قبل عام ونصف  من بدء العمل. ولم تكن هناك مخالفات لأي من الشروط الدولية.
وكان الرئيس الايراني  محمود احمدي نجاد قد اعلن سابقا انه لا توجد اي معوقات لتفتيش الموقع النووي الجديد من قِبل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
بدوره اكد  علي اكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية  ان منشأة تخصيب اليورانيوم الواقعة على بعد 100 كم جنوب العاصمة طهران هي على غرار المنشأة النووية نطنز.  وسيبدأ العمل بها تحت رقابة الوكالة الدولية للطاقة الذرية،  حيث سيُعلن  في الوقت القريب موعد زيارة المراقبين الدوليين المتفق عليه  للموقع.

روسيا قد تزود ايران باليورانيوم المخصب في حال رفض امريكا ذلك

يرى حسن قشقوي الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية ان باستطاعة روسيا تزويد ايران باليورانيوم المخصب في حال رفض الولايات المتحدة الامريكية ذلك. وقال قشقوي في حديث لصحيفة "غازيتا" الروسية نشر في 28 سبتمبر/ايلول انه ستفتتح مناقصة لجميع الدول الراغبة في تزويد ايران باليورانيوم المخصب بنسبة 20%، وفي حال فشل الولايات المتحدة أو تجاهلها للمناقصة، بالتالي يمكن ان تحصل ايران عليه من روسيا. وذكر قشقوي ان الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد كان قد قدم عرضا للولايات المتحدة الامريكية لتزويد ايران باليورانيوم المخصب بنسبٍة اكبر.
وقال أن " ايران تحتاج الى اليورانيوم المخصب بنسب عالية لانتاج العقاقير الدوائية بمختلف انواعها. وهذه احتياجات ايران لمرحلة التطور الراهنة " .وأوضح قشقوي انه اذا وافقت الولايات المتحدة على المقترح الايراني فهذا سيكون تغيرا ايجابيا  في العلاقات الثنائية بين البلدين، وفي حال رفضها فستكون هناك دولة اخرى  بديلة. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك