قمة بلدان أفريقيا - أمريكا الجنوبية تهدف الى توثيق أواصر التعاون بين القارتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35141/

تفتتح في جزيرة مارغاريتا الفنزويلية يوم 26 سبتمبر/أيلول القمة الثانية لدول أفريقيا وأمريكا الجنوبية، والتي سيشارك فيها رؤساء الدول وممثلي 54 بلدا افريقيا و12 بلدا من أمريكا الجنوبية، من بينهم الزعيم الليبي رئيس الاتحاد الأفريقي معمر القذافي. وتهدف القمة الى توثيق أواصر التعاون بين القارتين.

تفتتح في جزيرة مارغاريتا الفنزويلية يوم 26 سبتمبر/أيلول القمة الثانية لدول أفريقيا وأمريكا الجنوبية، والتي سيشارك فيها رؤساء الدول وممثلي 54 بلدا افريقيا و12 بلدا من أمريكا الجنوبية، من بينهم الزعيم الليبي رئيس الاتحاد الأفريقي معمر القذافي. وتهدف القمة الى توثيق أواصر التعاون بين القارتين.
قمة تأتي بمثابة مواصلة لحوار "الجنوب ـ الجنوب"، الذي بدأت ملامحه الأولى في مدينة أبوجا النيجرية منذ عامين مع انعقاد القمة الأفريقية ـ الجنوب أمريكية الأولى، والتي خرجت ببيان من 45 نقطة تلاقي بين القارتين، تمثلت أهمها في دعم وتوحيد المواقف بشأن القضايا المتعلقة بالتجارة الدولية، ووضع آلية للتعاون والتفاهم بشأن السلم والأمن والتعاون في مجال الزراعة، لما تمتلكه أمريكا الجنوبية من خبرة في تنمية الامكانات الزراعية والحيوانية التي تمتلكها القارة الأفريقية.
القمة تأتي في وقت تعلو فيه الأصوات الناقمة على سياسة الولايات المتحدة في أمريكا الجنوبية، في فنزويلا، وبوليفيا، والبرازيل وغيرها، من الدول التي تطمح لتحقيق وزن سياسي على المستوى الدولي. وترتفع أصوات أخرى مطالبة بإعطاء بعض دول أفريقيا مقعدا دائما في مجلس الأمن الدولي، يساعد في حل الأزمات والنزاعات التي تعاني منها القارة السوداء. كما تصاحبها طموحات لرئيس الدولة المستضيفة للقمة هوغو تشافيز بولادة تحالف، على شاكلة ما يعرف حاليا باتحاد دول أمريكا اللاتينية "أوناسور"، والتي شهدت جزيرة مارغاريتا الاعلان عنه  منذ حوالي عامين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك