أوباما: إيران تخرق الاتفاقات الدولية حول منع انتشار الأسلحة النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35098/

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما على هامش قمة مجموعة الـ 20 في بيتسبورغ الأمريكية إن إيران لا تزال ترفض تنفيذ التزاماتها الدولية. من جهة أخرى أعلن البيت الأبيض أن واشنطن قدمت معلومات استطلاعية جديدة حول إيران لروسيا والصين وأن الولايات المتحدة تريد تسوية القضية الإيرانية "قبل نهاية العام الحالي".

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مؤتمر صحفي عقده يوم 25 سبتمبر/ايلول مع كل من نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة بيتسبورغ الأمريكية، أعلن أن إيران لا تزال ترفض تنفيذ التزاماتها الدولية.

وقال أوباما إن إيران تقوم خلال سنوات ببناء منشأة لتخصيب اليورانيوم بشكل سري بالقرب من مدينة قم. وأكد الرئيس الأمريكي أن طهران يحق لها تطوير برنامج نووي سلمي  ، لكن نشاطاتها في المجال النووي تشير إلى أنها تخالف الاتفاقات الدولية حول منع انتشار الأسلحة النووية.

وأعرب أوباما عن أمله في أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستقوم بتفتيش المنشأة الجديدة لتخصيب اليورانيوم في إيران بأسرع ما يمكن.

ومن جانبه حذر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بفرض عقوبات على إيران ما لم تغير القيادة الإيرانية سياستها بصورة جذرية قبل ديسمبر/ كانون أول المقبل. ومن جانبه أكد رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون أن لندن مستعدة لفرض عقوبات جديدة وأكثر شدة على إيران.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أكدت أنها تسلمت من طهران اشعاراً بإنشاء منشأة ثانية لتخصيب اليورانيوم في إيران دون علم المنظمات الدولية المختصة  بذلك.

واشنطن تقدم معلومات استطلاعية جديدة حول إيران لروسيا والصين وتعلن عن نيتها حل القضية الإيرانية قبل نهاية العام الحالي

وأعلن البيت الأبيض في 25 سبتمبر/أيلول أن الجانب الأمريكي قدم لروسيا "معلومات استطلاعية جديدة" حول إيران في أثناء لقاء رئيسي البلدين أوباما ومدفيديف في نيويورك. وأشار روبرت غيبس المتحدث الرسمي للبيت الأبيض إلى أن هذه المعلومات الاستطلاعية تم تقديمها أيضا إلى الصين. وأكد غيبس أن واشنطن ستركز جهودها حاليا على اللقاء مع الإيرانيين الذي سيجري في 1 أكتوبر/ تشرين أول المقبل وستطالب السلطات الإيرانية بتقديم كافة المعلومات عن برنامجها النووي.

وأكد غيبس أن الولايات المتحدة تنطلق في تعاملها مع الملف النووي الإيراني من أنه يجب تسوية القضية الإيرانية قبل نهاية العام الحالي، مشيرا إلى أنه لا توجد أي خلافات في مواقف الدول الغربية بشأن إمكانية اتخاذ إجراءات جديدة إزاء إيران.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك