قمة سورية سعودية لبحث تعزيز العلاقات الثنائية والملف اللبناني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35085/

تصدرت العلاقات الثنائية والملف اللبناني المباحثات التي جرت يوم الخميس 24 سبتمبر/أيلول في جدة بين الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وضيفه الرئيس السوري بشار الأسد . وذكرت مصادر دبلوماسية قريبة من المباحثات، أن الحديث تركز حول تعزيز العلاقة بين البلدين تمهيدا لحل المشاكل العالقة على المستوى السوري-السعودي وعلى المستوى اللبناني والعربي.

تصدرت العلاقات الثنائية والملف اللبناني المباحثات التي جرت يوم الخميس 24 سبتمبر/أيلول في جدة بين الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وضيفه الرئيس السوري بشار الأسد .

وأعرب الجانبان عن ارتياحهما لمستوى التنسيق والتشاور القائم بين البلدين. كما استعرض  الزعيمان تطورات الأوضاع على الساحتين العربية والدولية، حيث جرى التاكيد على أهمية استمرار تعاون البلدين، لما فيه مصلحة الشعبين السوري والسعودي والعرب جميعاً.

وذكرت مصادر دبلوماسية قريبة من المباحثات، أن الحديث دار حول تعزيز العلاقة بين البلدين تمهيدا لحل المشاكل العالقة على المستوى السوري-السعودي وعلى المستوى اللبناني والعربي.

وحسب هذه المصادر، فقد أكد الرئيس السوري خلال المباحثات وجود رغبة صادقة لدى دمشق  للعمل على انهاض الوضع العربي والوفاء بالوعود التي قطعتها على جميع المستويات، مشيرا الى أن دمشق قدمت الدليل على ذلك في ما يعود  للملف اللبناني، وهي لم تتدخل في إجراء الانتخابات النيابية الأخيرة في لبنان.  كما التزمت سورية جانب الحياد في موضوع تشكيل الحكومة اللبنانية وفي مواضيع عديدة أخرى.

وكان الرئيس الأسد قد شارك اثناء زيارته هذه  للمملكة العربية السعودية في افتتاح جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في مدينة ثول شمال جدة. وتهدف الجامعة إلى رعاية الموهوبين والمبدعين والباحثين ودعم وإنشاء صناعات تقوم على توفير البيئة المحفزة والجاذبة للعلماء المتميزين ورعاية الطلاب في مجالات الصناعات القائمة على المعرفة وتطوير البرامج والدراسات العليا.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية