مدفيديف: من حق إيران إمتلاك برنامج نووي سلمي لكن ليس انشاء سلاح نووي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35061/

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اللقاء الذي جمعه بطلاب جامعة بيتسبرغ في الولايات المتحدة الامريكية الخميس 24 سبتمبر/ايلول، على حق إيران في امتلاك برنامج نووي سلمي، وليس انشاء سلاح نووي، مشيرا الى ان العقوبات الدولية ممكنة عندما تستنفذ كافة الاساليب الاخرى.

أكد الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في اللقاء الذي جمعه بطلاب جامعة بيتسبرغ  في الولايات المتحدة الامريكية الخميس 24 سبتمبر/ايلول، على حق إيران في امتلاك برنامج نووي سلمي، وليس انشاء سلاح نووي، مشيرا الى ان العقوبات الدولية ممكنة عندما تستنفذ كافة الاساليب الاخرى.

وأضاف مدفيديف قائلا: "إيران كدولة لها الحق في امتلاك برنامجها النووي السلمي، ولكن الحديث يدور حول الاستخدام السلمي فقط للطاقة النووية، وليس حول إنشاء أي سلاح نووي... وهذا موقف روسيا الثابت، الذي لا يتناقض مع مواقف الدول الأخرى، بما فيها الولايات المتحدة... لا أعتقد أن العقوبات هي أفضل وسيلة للوصول الى نتائج. وقد تم فرض عقوبات مختلفة ضد طهران أكثر من مرة، ورغم ذلك لازال الشك قائماً حول ما يجري في إيران بهذا الخصوص، وفي حال استنفاذ جميع الاساليب الاخرى، عندئذ يمكننا اللجوء الى العقوبات الدولية... لذلك أعتقد أنه يجب علينا بالاشتراك مع الولايات المتحدة والبلدان الأخرى مواصلة الجهود لتشجيع إيران، على ممارستها الأبحاث العلمية السلمية فقط في المجال النووي، في الوقت نفسه ندفع إيران لشفافية برامجها النووية، حتى لا تثير القلق في الشرق الأوسط والعالم أجمع".
الرئيس الروسي يأمل بعلاقات أفضل مع أمريكا

وفي شان العلاقات الروسية الامريكية ذكر مدفيديف انه يامل انها ستصبح افضل مما هي عليه، وقال "اننا مرتاحون للعلاقة والتعامل مع الرئيس باراك اوباما" واضاف بان "قرار اوباما التخلي عن الدرع الصاروخي هو قرار شجاع ".

وفي الوقت نفسه اعترف مدفيديف أن هذا القرار لم يتخذ لمصلحة روسيا بل للدفاع عن مصالح الولايات المتحدة.
وقال الرئيس الروسي: "أنا لا أعرف ماذا ينتظرنا غدا.. لكن في أي حال، أنا واثق من مستقبل علاقاتنا، إذا تعاملنا مع بعضنا البعض  باهتمام".
 اما على الصعيد الاقتصادي فقد قال الرئيس مدفيديف  باننا سنتمكن من بناء منظومة مالية عالمية جديدة. 
كما طالب بمساعدة الامم المتحدة للمحافظة على شرعيتها والعمل من اجل عصرنتها.

مدفيديف واثق من تطبيع العلاقات الروسية الجورجية
أعلن الرئيس الروسي انه واثق من أن العلاقات الروسية الجورجية ستتحسن وذلك بحكم العادات والدين والتاريخ المشترك. 
واوضح ان التقييم الروسي للعدوان الذي حدث من طرف جورجيا لا يتعمم على الشعب الجورجي، بل يتوجه الى شخصية واحدة، وهو الرئيس الجورجي ميخائيل سآكاشفيلي. وذكر ان روسيا سوف تحاول بناء افضل واطيب علاقات مع جورجيا ومع الشعب الجورجي،  وقال انه لن تكون له شخصيا اية علاقات او محادثات مع الرئيس الجورجي.
واعلن ان روسيا لاتزال ترتبط بعلاقات طيبة وجيدة مع بيلوروسيا. اما عن العلاقات الروسية الاوكرانية فقد ذكر الرئيس الروسي انها ليست على افضل ما يرام ونسعى لتحسينها.
مدفيديف لا يستبعد ترشيحه لولاية رئاسة ثانية

وفي الشان الروسي الداخلي لم يستبعد مدفيديف ترشيحه لولاية رئاسية جديدة في عام 2012، إذا كان الشعب الروسي راضيا بعمله.
وردا على سؤال حول احتمال ترشيح رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين لمنصب الرئاسة في عام 2012 وانتقاله الى العمل كرئيس الوزراء بدلا من بوتين، قال مدفيديف أن بوسعهما حل هذه المسألة بطريقة التشاور، مؤكدا أنه مستعد للعمل في أي منصب من أجل مصالح البلاد.
كما توجه الرئيس الروسي بنصيحة الى طلاب الجامعة باغتنام الوقت والمحافظة عليه، وقال ان اسعد ايام حياتي هي يوم كنت طالبا في كلية الحقوق.

خطاب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في جامعة بيتسبورغ – الجزء الاول

خطاب الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في جامعة بيتسبورغ – الجزء الثاني

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك