الأمية وباء خطير يهدد مستقبل العراقيين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35026/

تعد مشكلة الأمية أزمة يعاني منها الكثير من بلدان العالم، خاصة الدول التي تقاسي ويلات الحروب والصراعات الداخلية. ويبرز العراق، الذي تنهش القوات الأمريكية ما تبقى من جسده منذ 2003، أحد تلك البلدان التي طالها هذا الوباء رغم ما كان له من ماض مشرق.

تعد مشكلة الأمية أزمة يعاني منها الكثير من بلدان العالم، خاصة الدول التي تقاسي ويلات الحروب والصراعات الداخلية. ويبرز العراق، الذي تنهش القوات الأمريكية ما تبقى من جسده منذ 2003، أحد تلك البلدان التي طالها هذا الوباء رغم ما كان له من  ماض مشرق.

ويبدو واقع أن حوالي 6 ملايين مواطن، من مختلف الأعمار، لا يجيدون القراءة ولا الكتابة باللغة العربية في عصر العلم والمعرفة والتطور، هو أمر يصعب تصديقه.

هذه المشكلة الكبيرة لم تنشأ اليوم او نتيجة الاحتلال، بل هي وليدة ظروف الحروب التي مرت على بلاد الرافدين، فضلا عن ايام الحصار، التي أجبرت الكثير من الأطفال والأحداث على ترك التعليم لمساعدة ذويهم في تأمين المعيشة. وعلى الرغم من خطورتها، لكنها ما زالت بلا حلول، كونها غافية على طاولة نقاش المسؤولين .

وتعيق هذه المشكلة بلا شك تحسن الأوضاع المعيشية للسكان ولها امتدادات ايضا على جبهات التخلف الاجتماعي والاقتصادي والثقافي والسياسي.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)