نجاد يشدد على الدعم الذي تحظى به إسرائيل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35021/

هاجم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الأربعاء 23 سبتمبر/ أيلول تستر بعض القوى الدولية بشعارات الديموقراطية وحقوق الإنسان لتحقيق أهدافها المشبوهة، واصفا هذه القوى بأنها تريد أن تلعب دور القاضي والجلاد في آن واحد. من جهة أخرى أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في لقاء تلفزيوني، أن شهر كانون الاول/ ديسمبر المقبل يجب أن يكون الموعد النهائي لطي صفحة الحوار مع إيران.

هاجم الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الأربعاء 23 سبتمبر/ أيلول تستر بعض القوى الدولية بشعارات الديموقراطية وحقوق الإنسان لتحقيق أهدافها المشبوهة، واصفا هذه القوى بأنها تريد أن تلعب دور القاضي والجلاد في آن واحد.

كما شدد نجاد خلال كلمته التي شهدت انسحاب عدد من الوفود الحاضرة، من بينها الولايات المتحدة وكندا، شدد على الدعم الذي تَحظى به إسرائيل، رغم ما سماه بـ"سياساتها غير الإنسانية في فلسطين" واستهدافها المدنيين في حربها الأخيرة على غزة.

ولم يتطرق الرئيس الإيراني في كلمته إلى برنامج بلاده النووي، في حين اتهم الولايات المتحدةَ، دون أن يسميها، بنشر الحروب والرعب في الشرق الأوسط.

ساركوزي يريد طي صفحة الحوار مع إيران

أكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في لقاء تلفزيوني، أن شهر كانون الاول/ ديسمبر المقبل يجب أن يكون الموعد النهائي لطي صفحة الحوار مع إيران.

وكان ساركوزي قد حذر طهران في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، من مواصلة برنامجها النووي.

وأضاف ساركوزي قائلا: "أريد أن أقول للمسؤولين الإيرانيين بكل جدية.إن مواصلة برنامجهم العسكري النووي اعتمادا على عدم تحرك المجتمع الدولي يجعلهم يرتكبون خطأ مأساويا".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك