بوتين يتوقع نمو الاقتصاد الروسي في 2010

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/35000/

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع للحكومة في 23 سبتمبر/أيلول إن اقتصاد البلاد يشهد بوادر انتعاش ، وتوقع نمو المؤشرات الاقتصادية خلال عام 2010 ، لكنه حذر في الوقت نفسه من المغالاة بالتفاؤل.

قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع للحكومة في 23 سبتمبر/أيلول  إن اقتصاد البلاد يشهد بوادر انتعاش ، وتوقع نمو المؤشرات الاقتصادية خلال عام 2010 ، لكنه حذر في الوقت نفسه من المغالاة بالتفاؤل.

وذكر بوتين ان "السلطات الاقتصادية في العديد من الدول أعلنت أنها قد خرجت او ستخرج قريبا من حالة الركود. نحن أيضا نلاحظ  بوادر انتعاش تدريجي في الاقتصاد الروسي، ونتوقع في العام المقبل نمو الناتج المحلي الاجمالي والانتاج الصناعي والاستثمارات ، لكنني على ثقة ـ وتحدثت عن ذلك مرارا ـ بأن الظروف الراهنة لاتسمح لنا بالتفاؤل المفرط  ، بل يجب علينا التصرف بدقة وأن نكون على أهبة الاستعداد لأي تطور يطرأ بما في ذلك السلبي أيضا".

واشار بوتين الى ان الايرادات الاضافية المحتملة في ميزانية البلاد ستوجه لتقليص عجز الميزانية الذي  سيشكل حسب نتائج عام 2009 مبلغاً  يصل  107 مليارات  دولار ، ثم من المتوقع ان يتقلص هذا العجز بحلول عام 2012 بمرتين.

وقال رئيس الحكومة الروسية انه على جميع الوزارات والهيئات المعنية ان تقدم في اقرب وقت برامج خاصة لترشيد النفقات .  وحذر في الوقت نفسه من تخفيض بنود نفقات الميزانية بشكل اعتباطي لان هذه الخطوة يمكن ان تؤدي الى خفض مستوى الضمان الاجتماعي للمواطنين وتقليص برامج التنمية ومكافحة الازمة. واكد ان حجم النفقات في ميزانية الدولة سيشكل عام 2010  مبلغ حوالي 330 مليار دولار ، وهو ما يعادل تقريبا مستوى نفقات البلاد في العام الحالي.
وركز بوتين لدى حديثه عن المجال الاجتماعي ان راتب التقاعد الاسمي  سيزداد عام 2010 بـاكثر من 30%. وسيخصص للرواتب التقاعدية 147 مليار دولار ، ما يشكل 10% من الناتج الاجمالي المحلي ، ويعتبر هذا رقما قياسيا مطلقا في تاريخ البلاد.

وافاد بوتين انه سيوظف   حوالي 53  مليار دولار في تطوير البنية التحتية للاقتصاد وكذلك اقامة مؤسسات تعتمد التكنولوجيات المتطورة. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم