حماس تعتبر لقاء أوباما وعباس ونتنياهو مضرا بالمصلحة الفلسطينية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34958/

اعتبرت حركة حماس اللقاء الثلاثي بين أوباما وعباس ونتنياهو الذي يعقد في 22 من سبتمبر/ أيلول في نيويورك مضرا بالمصلحة الفلسطينية. وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة إن هذا اللقاء يوفر غطاء لإستمرار الإستيطان .

اعتبرت حركة حماس اللقاء الثلاثي بين أوباما وعباس ونتنياهو الذي يعقد في 22 من سبتمبر/ أيلول في نيويورك مضرا بالمصلحة الفلسطينية.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة إن هذا اللقاء يوفر غطاء للفشل الأمريكي في ملف التسوية في المنطقة ويبرئ ساحة الاحتلال من تنكر الحقوق الفلسطينية، كما يوفر غطاء لاستمرار الاستيطان الإسرائيلي للأرض الفلسطينية، ويستخدم كورقة للضغط على النظام الرسمي العربي للتطبيع مع الاحتلال.

وكان البيت الأبيض قد أعلن في وقت سابق أنه لا يعلق "آمالا كبيرة" على النتائج المتوقعة من القمة الثلاثية التي تجمع  كلا من الرئيسين الأمريكي والفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي.

ضعف الموقف الفلسطيني

ولم يتوقع مراقبون توصل القمة الثلاثية في نيويورك إلى نتائج إيجابية، مشيرين إلى أن الموقف الفلسطيني في هذا اللقاء هو الأكثر ضعفا، لأن الجانب الفلسطيني يخسر من مشاركته في القمة أكثر مما تخسره إسرائيل.

وقال بسام الصالحي الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني ونائب في المجلس التشريعي الفلسطيني في حديث مع قناة "روسيا اليوم"، قال إن الإدارة الأمريكية تريد أن تخرج من هذه القمة بنوع من إنجاز دبلوماسي، وذلك على حساب الموقف الفلسطيني. كما أشار الصالحي إلى أن أجندة هذه القمة خضعت لسقف الموقف الإسرائيلي، وهذا خطر كبير سيؤدي إلى تعزيز موقف الحكومة الإسرائيلية.

ويرى الصالحي أن تغيير هذا الوضع يتطلب إعداد استراتيجيا فلسطينية جديدة للتفاوض والتمسك برفض الاستيطان والتوجه إلى العالم العربي مطالبة بعدم قبول التطبيع وإعداد موقف عربي فلسطيني مشترك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية