الرئيس الروسي يدعو الى اتخاذ موقف محترم من التاريخ

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34954/

يرى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان اتخاذ موقف محترم من التاريخ هو امر ضروري لتطور مستقر لاوروبا. اعلن ذلك مدفيديف يوم 22 سبتمبر/ايلول خلال مراسم اقيمت بالقرب من مدينة اندرمات السويسرية بمناسبة ذكرى مرور 210 سنة على حملة الكسندر سوفوروف العسكرية في جبال ألالب السويسرية.

يرى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان اتخاذ موقف محترم من التاريخ هو امر ضروري لتطور مستقر لاوروبا. اعلن ذلك مدفيديف يوم 22 سبتمبر/ايلول  خلال مراسم اقيمت بالقرب من مدينة اندرمات السويسرية بمناسبة ذكرى مرور 210 سنة على حملة الكسندر سوفوروف العسكرية في جبال ألالب السويسرية. وتم نصب الصليب التذكاري في مضيق شولنين الجبلي الذي انتهى فيه جنود القائد العسكري الروسي سوفوروف منذ 210 اعوام  من حملتهم البطولية قادمين من ايطاليا الشمالية .
ووصل الرئيس الروسي الى موقع نصب الصليب  بمروحية، ورافقه كل من سيرغي بريخودكو واركادي دفوركوفيتش مساعدا الرئيس الروسي، وقسطنطين كوساتشوف رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية، وغيرهم من المسؤولين الروس. وقام احد طلبة مدرسة سوفوروف العسكرية بوضع اكليل من الورود الحمراء والزرقاء والبيضاء على قاعدة النصب التذكاري، مكرمين بذلك ذكرى الجنود الشهداء. ورافقت المراسم ألحان عزفتها الفرقة الموسيقية المتألفة من طلبة المدرسة.
واشار مدفيديف الى ان روسيا تبدي امتنانها العميق للسلطات السويسرية، وكل من يحتفظ بالذكرى على تلك الاحداث ويبذل الجهود للحفاظ على الآثار المتعلقة بها.
وقال الرئيس الروسي:" ان الموقف المحترم والعقلاني من الماضي  يشكل اساسا للثقة والتفاهم بين الشعوب، الامر الذي يعد هاما لتطور اوروبا المستقر القائم على الشراكة والتعاون وحسن الجوار بين الدول".
وبحسب رأي الرئيس الروسي فان اسلافنا قاموا بهذه الحملة العسكرية الاسطورية في سبيل تحقيق هذه الاهداف.
وبحسب قول مدفيديف فان عبور الجيش الروسي لجبال ألالب سيبقى الى الابد  في أسفار التاريخ، كنموذج للفن الحربي الراقي وقدوة للقوة الروحية  وللشجاعة التي لا مثيل لها.
واعاد مدفيديف الى الاذهان ان افواج سوفوروف اجتازت خلال 16 يوما فقط  7 ممرات جبلية كانت تعتبر غير قابلة للعبور، ومرت بطريق طوله 300 كيلومتر. فالحقت الهزيمة على قوات العدو المتفوقة عليها، وذلك على الرغم من ظروف الحملة القاسية.
ونقل مدفيديف عن القائد الفرنسي الشهير ماسين قوله: " اكون قد اعطيت كل انتصاراتي مقابل حملة واحدة حققها القائد سوفوروف".
وقال مدفيديف انه من المهم ان نتذكر ان هذه الحملة تحققت في اطارمشاركة روسيا في التحالف المضاد لفرنسا نابليون، وانها ادرجت في أسفار التاريخ كاحد الامثلة الساطعة لروح التحالف.
وقال مدفيديف: " ان جنودنا أدوا واجبهم بشرف دفاعا عن الاتحاد الكونفدرالي المستقل، ذو السيادة وساعدوا في ترسخه. كما اعاد مدفيديف الى الاذهان  ان روسيا قدمت بعد مرور 15 عاما ضمانات للسيادة الدائمة لدولة سويسرا. وذلك اثناء انعقاد مؤتمر فينا عام 1815."
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)