نجاد يحذر من مهاجمة إيران.. وتضارب الأنباء حول سقوط طائرة إيرانية عسكرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34935/

نقلت وكالة "فرانس بريس" عن وسائل إعلام إيرانية رسمية يوم الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول خبر تحطم طائرة عسكرية ايرانية جنوب طهران في اثناء مشاركتها في الاستعراض السنوي للقوات المسلحة بمناسبة ذكرى اندلاع الحرب العراقية الايرانية في مطلع ثمانينات القرن الماضي .

نقلت وكالة "فرانس بريس" عن وسائل إعلام إيرانية رسمية يوم الثلاثاء 22 سبتمبر/أيلول خبر تحطم طائرة عسكرية ايرانية جنوب طهران في اثناء مشاركتها في الاستعراض السنوي للقوات المسلحة بمناسبة ذكرى اندلاع الحرب العراقية الايرانية في مطلع ثمانينات القرن الماضي .
وافادت وسائل الإعلام الإيرانية أن الطائرة  كانت تقوم بمناورة عسكرية اثناء الاستعراض العسكري، وتحطمت في جوار قرية والي اباد جنوب طهران، بدون كشف اي تفاصيل حول طراز الطائرة واسباب تحطمها.
ومن جانب آخر لم تؤكد المصادر الإيرانية الرسمية صحة هذا الخبر.
واعتاد الايرانيون على اقامة مثل هذا الاستعراض العسكري سنويا في ذكرى اندلاع الحرب بين إيران والعراق في عام 1980.
نجاد: قواتنا المسلحة ستقطع يد كل من يريد مهاجمة إيران
في بداية الاستعراض العسكري أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد على جاهزية القوات المسلحة الايرانية لصد اي عدوان، مشيرا الى أنه "لن تجرؤ اية قوة في العالم على ان تضع في ذهنها فكرة مهاجمة ايران".  وقال الرئيس الإيراني ان بلاده ستقطع ايدي "اي مهاجم قبل ان يضغط على الزناد".
وأعلن نجاد أن إيران لا تعتدي على الشعوب والدول الأخرى، لكنها لا تقبل بأن تكون هدفا لاعتداءات الآخرين. كما جدد نجاد اتهامه لقوى عالمية لم يسمها بالتسبب في الاضطرابات والعنف الذي تشهده المنطقة، داعيا من سماها القوى المستكبرة في العالم إلى مراجعة سياساتها ومواقفها.
وطالب نجاد الولايات المتحدة بالانسحاب من العراق وافغانستان قائلا "ننصحكم بالعودة الى بلادكم، فمنطقتنا لن تقبل ابدا وجودا طويل الاجل للاجانب".
وشاركت في الاستعراض مجموعة من الأسلحة محلية الصنع منها مجمع ثابت مضاد للصواريخ وطائرات بدون طيار الى جانب صواريخ باليستية من طراز "شهاب-1" و"شهاب-2" و"شهاب-3".
وتجدر الإشارة الى أنه من المقرر أن يتوجه نجاد يوم الثلاثاء الى نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة، ومن المخطط ان يلقي كلمة هناك يطالب فيها بانسحاب القوات الامريكية من العراق وافغانستان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك