باكستان بين الحكم المدني وحكم العسكر وآمال الديمقراطية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34925/

هناك جدل سائد بين السياسيين والمراقبين في باكستان حول امكانية الحكومة الحالية المنتخبة ديمقراطيا ومدى قدرتها على استكمال مدّتها الدستورية. فمنذ ولادة الدولة الباكستانية التي بنيت على أسس ديمقراطية، قضت هذه الدولة أكثر من ثلثي عمرها تحت وطأة الأحكام العرفية والعسكرية.

هناك جدل سائد بين السياسيين والمراقبين في باكستان حول امكانية الحكومة الحالية المنتخبة ديمقراطيا ومدى قدرتها على استكمال مدّتها الدستورية. فمنذ ولادة الدولة الباكستانية التي بنيت على أسس ديمقراطية، قضت هذه الدولة أكثر من ثلثي عمرها تحت وطأة الأحكام العرفية والعسكرية.

لم يعهد البرلمان الباكستاني في تاريخه استكمال أي حكومة مدنية لمدتها الدستورية وهي 5 سنوات باستثناء الحكومة المدنية السابقة، ولكن حتى هذه الحكومة كانت تدار تحت وصاية عسكرية للرئيس السابق الجنرال برويز مشرف. فكثيرون  من المراقبين يتوقعون بأن مصير الحكومة الحالية التي تشكلت  منذ حوالي عام ونصف، لن يختلف عن مصير  الحكومات المدنية السابقة.

ولمتابعة تفاصيل التاريخ السياسي في باكستان ما بين الأسس الديمقراطية للدولة ذات الصبغة الدينية والديكتاتورية العسكرية، ندعوكم لمشاهدة تقريرنا المصور

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)