بان كي مون يحث على اتخاذ إجراءات فورية لحماية البيئة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34923/

قال الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون في الجلسة الافتتاحية في مقر المنظمة العالمية للقمة بنيويورك الثلاثاء 22 سبتمبر/ايلول، قال ان امام البشرية 10 سنوات فقط من أجل الحيلولة دون التغير المناخي على كوكب الأرض، داعيا الى اتخاذ إجراءات متضافرة للحد من الانبعاثات الضارة في الجو.

قال الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون في الجلسة الافتتاحية  في مقر المنظمة العالمية للقمة بنيويورك الثلاثاء 22 سبتمبر/ايلول، قال ان امام البشرية 10 سنوات فقط من أجل الحيلولة دون التغير المناخي، الذي سيكون مستحيلا الرجعة عنه على كوكب الأرض، داعيا الى اتخاذ إجراءات متضافرة للحد من الانبعاثات الضارة في الجو.
 واضاف مون "ان كمية الانبعاثات الغازية في الجو تستمر في النمو، وقريبا سنصل الى درجة حرجة وستكون  هناك عواقب لا يمكن تجاوزها". واشار الى ان كبار علماء العالم يحذرون من أن لدينا أقل من 10 سنوات لتجنب أسوأ السيناريوهات التي تنبأت بها اللجنة الدولية المعنية بتغير المناخ. تلك السينورياهات التي تصبح اكثر واقعية. ويجب علينا ايقاف التزايد الشامل لتلك الانبعاثات في الجو".
من جهته دعا رئيس الجمعية العامة للامم المتحدة الحالي علي عبد السلام التريكي في كلمته في القمة الدولية الخاصة لبحث سبل  معالجة الآثار السلبية للتغيرات المناخية في العالم، دعا المجتمع الدولي الى مواجهة ما وصفه بالتحدي الاكبر الذي يواجهه العالم المتمثل بالاضرار الكبيرة الناجمة عن التغير المناخي.
اما الرئيس الأميركي باراك أوباما فقد اكد من جهته، أن العالم يواجه تحديا جديا وطارئا يتمثل في التغير المناخي، مشددا على ضرورة أن تتحمل الدول الغنية مسؤولياتها في مساعدة الدول التي تعاني من آثار الاحتباس الحراري.

الصين تقدم  وعودا  بخفض كبير في انبعاثات ثاني أكسيد الكاربون بحلول عام 2020
وعد الرئيس الصيني هو جينتاو خلال اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن تغير المناخ ان بلاده ستقلل من الانبعاثات الغازية في الجو بشكل كبير بحلول عام 2020  مقارنة مع العام 2005.
واضاف الزعيم الصيني" نحن عازمون على العمل بنشاط على تنمية مصادر الطاقة المتجددة والطاقة النووية " واشار بأن الصين  ستقوم بزيادة نسبة مصادر الطاقة المتجددة  بحلول عام 2020 إلى 15 ٪ من الاستهلاك الاجمالي للطاقة.

ساركوزي يدعو قادة الدول المتقدمة الى قمة تحضيرية لمؤتمر كوبنهاغن

من جهته دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي رؤساء البلدان المتقدمة التي تنتج 80 %  من غازات الاحتباس الحراري الى قمة تحضيرية في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني تسبق مؤتمر التغير المناخي القادم الذي سيعقد بكوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
واعرب الرئيس الفرنسي عن اعتقاده بان هذه القمة التحضيرية ضرورية للتاكيد على تمسك  الدول المتقدمة بضمان نجاح مؤتمر  كوبنهاغن ".

هذا وتستضيف الأمم المتحدة في مقرها بـنيويورك يوم الثلاثاء 22 سبتمبر/ أيلول أكبر قمة دولية، لبحث سبل  معالجة الآثار السلبية للتغيرات المناخية في العالم، حيث يشارك فيها أكثر من 100 من رؤساء دول وحكومات .
وتعقد هذه القمة وسط إجراءات أمنية مشددة و تستمر يومين بهدف  توحيد جهود المجتمع الدولي، من أجل الوصول الى اتفاق شامل في مؤتمر التغير المناخي القادم الذي ستعقده المنظمة الدولية بكوبنهاغن في ديسمبر/كانون الأول المقبل.
ومن المنتظر أن  يعلن النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي ايغور شوفالوف في القمة موقف موسكو من النتائج السلبية لتغير المناخ. وستعقد في إطار هذه القمة ثمانية إجتماعات حول طاولات مستديرة لمناقشة مختلف جوانب هذه الظاهرة البيئية .
وقد نجم ارتفاع درجة حرارة الأرض والتغيرات المناخية  عن التحولات الصناعية الكبرى في الدول الأكبر صناعيا واقتصاديا وما تخلفة المجمعات الصناعية الضخمة في هذه الدول. وبعيدا عن الاتهامات والمخاطر والتهديدات، بدأت بعض الدول تنظر إلى الأمر من زاوية الفائدة والجدوى.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك