مصرع 140 من المسلحين وعبد الله صالح يتهم الحوثيين باستخدام المدنيين دروعا بشرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34863/

اتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الإحد 20 سبتمبر/أيلول المسلحين الحوثيين بقتل مدنيين أبرياء واستخدامهم دروعاً بشرية، وذلك في خطابه بمناسبة عيد الفطر. وكان يوم الأحد قد شهد أعنف هجوم للجيش اليمني على المتمردين الحوثيين، حيث لقي أكثر من 140 منهم مصرعهم، وذلك عقب هجوم شنوه على قاعدة للجيش في محافظة صعدة.

اتهم الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يوم الإحد 20 سبتمبر/أيلول المسلحين الحوثيين بقتل مدنيين أبرياء واستخدامهم دروعاً بشرية، وذلك في خطابه بمناسبة عيد الفطر.

من جهته رفض زعيم المسلحين عبد الملك الحوثي في تصريحات لوسائل الاعلام مطلب السلطات اليمنية بعدم التمترس في جبال شمال اليمن، واصفاً ذلك بتهجير الحوثيين من أراضيهم.

وكان يوم الأحد قد شهد أعنف هجوم للجيش اليمني على المتمردين الحوثيين، حيث لقي أكثر من 140 منهم مصرعهم، وذلك عقب هجوم شنوه على قاعدة للجيش في محافظة صعدة.
وتأتي هذه التطورات بعد اعلان الحكومة اليمنية السبت الماضي وقف العمليات العسكرية في محافظة صعدة  بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، ولتسهيل إيصال المساعدات للنازحين.

محلل سياسي: سبب خرق الهدنة لكونها من طرف واحد
وحول هذا الموضوع أجرت قناة "روسيا اليوم" إتصالا هاتفيا مع الصحفي والمحلل السياسي محمد الغباري قال فيه ان أسباب خرق الهدنة بين الحكومة والحوثيين يعود لكونها من طرف واحد، إلا وهو الحكومي، والذي جاء بناءا على طلب من الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون، وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية. ثم أنه لا يوجد طرف محايد يمكن من خلاله تحديد الجهة الضالعة في هذا الخرق. فالحكومة  أعلنت أن الحوثيين هم من خرق وقف إطلاق النار، وذلك عندما شنوا هجوما على ضواحي مدينة صعدة والقصر الجمهوري هناك ، بينما شدد الحوثيون على عدم وقوع إشتباكات بين عناصرهم والحكومة، مدعين أن من يتقاتل مع الحكومة ليسوا من ابنائهم.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية