غيتس: تخلي واشنطن عن نشر الدرع الصاروخية لايعتبر تنازلا لموسكو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34849/

اعلنت وزارة الدفاع الامريكية ان قرار واشنطن بالامتناع عن نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية في جمهوريتي التشيك و بولندا لايرتبط بأي شكل من الاشكال بموسكو. وقال أوباما إن قراره بهذا الشأن لم يكن ناجماً عن موقف روسيا، التي عارضت خطط إدارة جورج بوش حول نشر عناصر الدرع الصاروخية الامريكية.

اعلنت وزارة الدفاع الامريكية ان قرار واشنطن بالامتناع عن نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية في جمهوريتي التشيك و بولندا لا يرتبط  بأي شكل من الاشكال بموسكو.

فقد رفض وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس رفضا قاطعا افتراض الحزب الجمهوري في الولايات المتحدة الامريكية ان يكون التخلي عن خطة نشر منظومة الدرع الصاروخية في الجيك وبولندا  بمثابة  تنازل امام روسيا.

وتقول هيئة الاذاعة البريطانية " بي بي سي " ان روبرت غيتس كتب في مقال نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" ان موقف موسكو لم يكن له اي دور في اتخاذ القرار حول التخلي عن نشر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية في اوروبا الشرقية . وحسب قوله فان المنظومة منذ البداية كانت مصممة لردع التهديدات من الجانب الايراني وليس من روسيا.

ويؤكد روبرت غيتس ان الخطة تغيرت نتيجة المعطيات الجديدة التي حصلت عليها المخابرات الامريكية والتي تفيد بانه من الصعوبة ان تحصل طهران على  صواريخ بعيدة المدى خلال السنوات القريبة القادمة.

أوباما: ليس الروس من يحدد ماهية استراتيجيتنا الدفاعية

من جهة اخرى رد الرئيس باراك أوباما على الانتقادات التي وجهتها الأوساط الأمريكية المحافظة، بشأن قراره المتعلق بالتخلي عن خطط اقامة النظام الدفاعي الصاروخي الأمريكي في اوربا الشرقية .

وقال أوباما في مقابلة اجرتها معه القناة التلفزيونية "سي بي اس" يوم الأحد 20 سبتمبر/ايلول إن قراره هذا  لم يكن ناجماً  عن موقف روسيا، التي عارضت خطط إدارة جورج بوش حول نشر عناصر الدرع الصاروخية الامريكية في بولندا وجمهورية التشيك. وأكد الرئيس الامريكي ان " مهمتي لاتكمن في التفاوض مع الروس. وليس الروس من يحدد ماهية استراتيجيتنا الدفاعية. لقد اتخذنا القرار المناسب الذي من شأنه حماية الشعب الامريكي بالشكل الأمثل وقواتنا في أوروبا وحلفائنا".

وذكر أوباما أن روسيا استقبلت بشكل سلبي قرار الولايات المتحدة باقامة مركز ثالث للدفاع الصاروخي في أوروبا، مشيراً في الوقت ذاته الى أن " جورج بوش كان على حق، وهذه النوايا لم تكن تهدد الروس". وحسب قول اوباما فان " البرنامج الأمريكي الجديد لنظام الدفاع الصاروخي الأوروبي لن يشكل تهديداً على روسيا..وهدفه تجريد  الجانب الايراني من احتمال الهجوم  من خلال استخدام الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى".
وتخطط السلطات الامريكية لتفعيل الصواريخ الاعتراضية "ستاندرد 3" من القواعد البرية والبحرية ضد اي هجوم محتمل، مع نصب الرادارات ونظام التحذير المبكر.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)