آلام غزة.. إفطار رهن الإعانات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34724/

كشف شهر رمضان المبارك عن المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة. وأظهر صيام الشهر الفضيل ايضا ان الكثيرين من المواطنين عاجزون عن تأمين الإفطار بشكل يومي، هذه الحالة فتحت الباب أمام الجمعيات الخيرية لتوزيع المواد الغذائية على العائلات بهدف مساعدة أكبر عدد من الأسر الفقيرة التي تعرضت للضرر خلال الحرب.

كشف شهر رمضان المبارك عن المعاناة التي يواجهها الفلسطينيون في قطاع غزة. وأظهر صيام الشهر الفضيل ايضا ان الكثيرين من المواطنين عاجزون عن تأمين وجبة الافطار بشكل يومي، هذه الحالة فتحت الباب أمام الجمعيات الخيرية لتوزيع المواد الغذائية على العائلات بهدف مساعدة أكبر عدد من الأسر الفقيرة التي تعرضت للضرر خلال الحرب.
ان توزيع المواد الغذائية في رمضان، وتنظيم الإفطارات الجماعية قد تعين الغزيين على تجاوز واقعهم الصعب، ولكنها بالتأكيد لن تشكل حلا سحريا لهم، لأن هذه المساعدات تعني الحياةَ ليوم إضافي واحد فقط، وأما المستقبل فمصيره يظل مجهولا.
 وعلى صوت الأذان ينتهي يوم صيام، ليبدأ آخر، وفي الظروف الاقتصادية الصعبة سيظل أكبر طموح للأسر الفلسطينية الغزية، هو توفير لقمة العيش للغد الذي لم يعد أحد يدري في غزة ، أي معاناة سيحمل.

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)