أصداء زيارة ليبرمان إلى افريقيا في القاهرة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34708/

أثارت زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى 5 دول افريقية هي اثيوبيا وأوغندة وكينيا، اثارت قلقا في العاصمة المصرية، ذلك لأن هذه الزيارة، وهي الأولى لوزير خارجية إسرائيلي منذ أكثر من 20 عاما، شملت 3 من دول حوض النيل هي كل من اثيوبيا وأوغندة وكينيا.

أثارت زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى 5 دول افريقية هي اثيوبيا وأوغندة وكينيا، اثارت قلقا في العاصمة المصرية، ذلك لأن هذه الزيارة، وهي الأولى لوزير خارجية إسرائيلي منذ أكثر من 20 عاما، شملت 3 من دول حوض النيل هي كل من اثيوبيا وأوغندة وكينيا.

واعتبر محللون سياسيون أن ثمة خطأ في السياسة الخارجية المصرية تمثل في إهمال الملف الافريقي وهو ملف استراتيجي، مما عزز موقع إسرائيل في القارة السمراء، وفي دول حوض النيل على وجه التحديد، لكن الخارجية المصرية أعلنت أنها ترصد عن كثب تحركات الإسرائيليين في افريقيا.
وفي خطوة اعتبرها البعض رداً على النشاط الدبلوماسي الإسرائيلي، توجه رئيس الوزراء المصري في زيارة رسمية إلى اثيوبيا، بهدف دفع التعاون بين القاهرة ودول منبع نهر النيل.
وعبر مصريون عن قلقهم إزاء التنسيق بين إسرائيل ودول افريقية، خاصة تلك المشرفة على منبع النيل، معبرين عن ضرورة اتخاذ اجراءات لحماية مصالح مصر.
الجدير بالذكر ان تقرير حكومي مصري أشار إلى ان مصر تحت خط الفقر المائي، ويحث الدولة على مضاعفة الموارد المائية بـ 15 مليار متر مكعب ، لتصل إلى 86 مليار متر مكعب مع حلول العام 2017.  
يذكر أن مصر أعلنت أنها لن تستقبل أغيفدور ليبرمان قبل أن يعتذر للرئيس المصري حسني مبارك عن إساءة كان قد وجهها له.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)