انتخاب يوكيو هاتوياما رئيسا جديدا للحكومة اليابانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34677/

انتخب البرلمان الياباني في جلسة طارئة له يوكيو هاتوياما زعيم الحزب الديمقراطي الياباني رئيسا جديدا لحكومة البلاد. وترتبط عائلة هاتوياما مع روسيا بعلاقات تاريخية وثيقة، وتأمل موسكو في أن يتمكن رئيس الوزراء الياباني الجديد من إعطاء زخم جديد لتطوير العلاقات بين البلدين.

انتخب البرلمان الياباني في جلسة طارئة له يوكيو هاتوياما زعيم الحزب الديمقراطي الياباني رئيسا جديدا لحكومة البلاد، وقد صوت لصالح هاتوياما 327 نائبا من أصل 480 عضوا في برلمان البلاد.

وكان الحزب الديمقراطي الياباني برئاسة هاتوياما قد حقق فوزا ساحقا في الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في 30 من آب/أغسطس الماضي، وحصل الحزب الديمقراطي على 308 مقاعد في البرلمان وهو عدد قياسي في تاريخ البلاد.

وقد أشارت التعليقات المنشورة في الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي إلى أن هاتوياما ينوي تفعيل العلاقات المشتركة مع روسيا الاتحادية على مبدأ الثقة المتبادلة وفتح آفاق لاستثمار الشراكة الثنائية بين البلدين على أكمل وجه، وفي الوقت نفسه  طرح السبل المحتملة  لحل الخلاف حول جزر الكوريل الجنوبية . ويلفت الانتباه في هذا الصدد أن نجل يوكيو هاتوياما كييتيرو يعمل في مدرسة البزنس العليا التابعة لجامعة موسكو الحكومية.

وعشية انتخاب يوكيو هاتوياما رئيسا للوزراء في اليابان توجه الرئيس الروسي دميتري مدفيديف إلى هاتوياما بدعوة للابتعاد عن "المواقف المتطرفة" في قضية جزر الكوريل، قائلا إن موسكو تقف إلى جانب تطوير العلاقات بين البلدين على أساس الشراكة.

هذا ويرى دميتري ستريلـتسوف الخبير في الشؤون اليابانية في جامعة موسكو للعلاقات الدولية أن الحكومة اليابانية الجديدة ستكون أكثر انفتاحا في سياستها الداخلية، أما السياسة الخارجية لليابان فلن تتغير كثيرا. وأوضح ستريلـتسوف في حديث مع قناة "روسيا اليوم" أن أولويات السياسة الخارجية لليابان لن تتغير، وستتغير فقط اللهجة في بعض الأمور، حيث ستركز الحكومة الجديدة بصورة أكبر على موضوع القضايا الإنسانية العالمية. كما أشار الخبير إلى أنه لا يمكن أن نتوقع تغيير السياسة اليابانية تجاه روسيا بشكل جذري.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول قضية جزر الكوريل

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك