كلينتون: المباحثات مع إيران يجب أن تتناول القضية النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34669/

أكدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون أن المحادثات المقرر اجراؤها اوائل الشهر المقبل والتي تجمع الدول الدائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا مع إيران، ينبغي أن تتناول الملف النووي الايراني بشكل مباشر . وقالت انني اعتقد بأن المهمِ التوضيح للايرانيين بان أي محادثات سنشارك فيها ينبغي أن تبحث القضية النووية .

أكدت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون أن المحادثات مع إيران ينبغي أن تتناولَ الملفَ النووي الايراني بشكل مباشر. وقالت انني اعتقد بأن  المهمِ التوضيح للايرانيين بان أي محادثات سنشارك فيها ينبغي أن تبحث القضية النووية .
واضافت كلينتون ان لدى ايران عدداً من القضايا التي تأملُ بحثها معنا لكننا نولي اهتماماً بمناقشة المواضيعَ المتعلقة ببرنامجها وطموحاتها النووية.
جاءت تصريحات كلينتون هذه خلال مؤتمر صحفي عقدته مع رئيس اوروغواي تابار فازكيز في العاصمة الامريكية واشنطن يوم 15 سبتمبر /ايلول.

وفي السياق ذاته، قال رئيس الوكالة الايرانية للطاقة النووية علي اكبر صالحي إن بلاده والوكالة الذرية الدولية اتفقتا على إطار جديد للتعاون حول عملياتِ التفتيش.

إلى ذلك أعلن الممثل الاعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن المحادثات المرتقبة بين طهران والقوى الكبرى ستجري في تركيا في الأول من تشرين أول /اكتوبر المقبل .

إيران وإسرائيل..مواجهة غير مباشرة ساحتها الوكالة الذرية
تحول مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا حيث تتواصل أعمال الدورة الـ53 للمؤتمر العام للوكالة إلى ساحة مواجهة غير مباشرة بين ايران واسرائيل. مواجهة لم يكشف كل جانب ما لديه من أوراق، بل لجأ كل منهما الى دحض ما يقدمه الآخر حيال ملفيهما النوويين. وليس بعيدا عن هذين الملفين ما يجري أيضا من تطورات في المنطقة.
فقد استغلت تل أبيب التي لطالما دفعت بالملف النووي الايراني ليكون على واجهة السياسة الدولية منبر الوكالة لاظهار مدى الانتهاكات التي ترتكبها كل من طهران ودمشق حسب رؤيتها.. وللدعوة ايضا لفرض عقوبات عليهما.
 وقال مندوب اسرائيل  شاؤول تشوريف مدير لجنة الطاقة الذرية الإسرائيلية " ان الانتهاكات التي تغطيها إيران وسوريا خطيرة وقد تم اكتشافها والابلاغ عنها رسميا من قبل وكالة الطاقة الذرية.. تحقيقات الوكالة في هذين البلدين كانت قد تعرقلت بسبب استمرار عدم التعاون، والحرمان من الحصول على الموارد والجهود لإخفاء وتضليل المفتشين.. أنشطة تلك البلدان خرقت التعهدات الدولية، ويجب اتخاذ تدابير دولية حاسمة .. تلك الانتهاكات لا يمكن أن تمر دون عقاب".
فيما لم تمانع إيران التي تحاول الاستفادة من اجتماعات الوكالة قبيل محادثاتها في تشرين الاول /اكتوبر المقبل مع القوى الكبرى، لم تمانع في الدخول باجراءات جديدة للتعاون مع مفتشي الامم المتحدة.
وقد قال كاظم غريب عبادي عضو فريق التفاوض في ملف إيران النووي "رغم انها ليست عضوا في معاهدة عدم الانتشار، لكن مندوبها قدم بعض الادعاءات الكاذبة ضد  إيران ، أشارك المتكلمين الآخرين في التعبير عن مخاوفهم الجدية من برنامج اسرائيل النووي..من العار أن نظاما كهذا يمتلك سجلا اسودا وذو طبيعة عدوانية يمتلك برنامجا لصناعة الأسلحة النووية وقد خرق العديد من القرارات الدولية، وإيران ترى أن الاستقرار لا يمكن أن يتحقق في المنطقة، مع وجود طرف غير عضو في معاهدة حظر الانتشار النووي يهدد جيرانه في المنطقة".
المواجهة غير المباشرة بين تل ابيب وطهران في مقر الوكالة الذرية يبدو انها وبحسب المراقبين ستلقي بظلالها على الحوار الايراني مع الستة الكبار بعد اسابيع . خاصة وأن نووي ايران بات ضمن هواجس واولويات وتحركات الحكومة الاسرائيلية الحالية في عواصم الدول الكبرى. في حين تسعى الجمهورية الاسلامية للحصول من الوكالة الدولية على ضمانات لمنع اي هجوم عسكري على منشآتها النووية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك