مدفيديف: ليست لدى روسيا والولايات المتحدة مواضيع محظورة للمناقشة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34649/

اعلن رئيس روسيا دميتري مدفيديف خلال لقائه المشاركين في منتدى "فالداي" يوم 15 سبتمبر/ايلول في موسكو ان روسيا مستعدة لكي تناقش مع الولايات المتحدة كافة المسائل التي لا تتطابق فيها مواقف البلدين .

اعلن رئيس روسيا دميتري مدفيديف خلال لقائه  المشاركين في منتدى "فالداي" يوم 15 سبتمبر/ايلول في موسكو ان روسيا مستعدة لكي تناقش مع الولايات المتحدة كافة المسائل حتى تلك التي لا تتطابق فيها مواقف البلدين . وقال مدفيديف : " اننا مستعدون للتعامل مع شركائنا الامريكيين في كافة الاتجاهات التي تثير الاهتمام الدولي والتي تعتبر هامة بالنسبة لبلدينا ودولتينا. ليس لدينا موضوع واحد محظور، ويمكننا مناقشة اي شيء".
وأكد مدفيديف ان روسيا  تستعد لان تعالج بالتعاون مع الولايات المتحدة شتى المسائل ، بما في ذلك مناقشة بعض المسائل الاقليمية.
وقال الرئيس:" اعتقد ان مناقشة الطيف الواسع من القضايا اثناء زيارة الرئيس اوباما الى روسيا كانت بناءة الى حد ما. وقد تحدثنا حول   موضوع الملف النووي الايراني وناقشنا قضايا أفغانستان وباكستان وكوريا الشمالية.
وحسب قول الرئيس فانه في حال وجود مشاكل يجب مناقشتها. ولا يعني ذلك وجوب التطابق التام في المواقف".

مدفيديف ينوي الالتقاء بمنشقين امريكيين

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه يود ان يلتقي خلال زيارته الى الولايات المتحدة في الاسبوع القادم ليس بممثلي السلطة الرسمية  فحسب بل و ممثلي المجنمع المدني ومنشقين.
وقال الرئيس الروسي:" لا بد من التحادث مع المنشقين. واظن ان هذا الامر صحيح. فليتحدثوا في موضوع مشاكل قائمة في الولايات المتحدة. وتعد هذه الفكرة لا بأس بها آخذا بالحسبان التجربة السوفيتية.
واشار الرئيس الروسي ايضا قائلا: " اود ان التقي بممثلي قطاع الاعمال المجتمع المدني . انني احب زيارات مؤسسات التعليم، واود زيارة جامعة امريكية".
بحسب قول مدفيديف فانه يود ان يطلع  على  أكثر ما يمكن من الاشياء خلال زيارته الى الولايات المتحدة ولن يفتصر بلقاءات رسمية  مع الاعضاء في الكونغرس ومجلس الشيوخ.

كوريا الشمالية شريك صعب

قال رئيس روسيا: " ان المواقف تتطابق في بعض النقاط . وهذا الامر جلي للعيان. ونحن مضينا قدما الى درجة تسمح لنا  باتخاذ قرارات جدية. وضرب الرئيس كمثال كوريا الشمالية التي يحاول المجتمع الدولي حملها على ايقاف التجارب النووية واطلاقات الصواريخ.
واعاد دميتري مدفيديف الى الاذهان ان هذا البلد تربطه مع روسيا علاقات قديمة. وقال الرئيس: " لكننا لا يمكن الا نلاحظ ما يحدث هناك ولا يمكن الا نفكر في احتمال تزويد الصواريخ التي يتم اطلاقها  الى مدى بعيد برؤوس نووية".
وأعرب الرئيس عن أمله ان تستجيب كوريا الشمالية الى الدعوات الدولية، وقال ان روسيا مستعدة للمساهمة في هذا الموضوع وتفعيل قنوات تعاملها مع هذه الدولة.
واستطرد الرئيس قائلا: " ان كوريا الشمالية  شريك صعب. وعلينا ان نقف معا في مواجهة مثل هذه المسألة وان نتخذ موقفا موحدا".

الاقتراحات الايرانية  تستدعي دراسة وافية

يرى دميتري مدفيديف ان ان الاقتراحات التي سلمتها إيران الى "السداسية" تستدعي الدراسة الوافية. اما القول بأنها  خالية من نقاط جديدة فهو سابق للاوان.
وقال الرئيس الروسي: " آمل بان تدرس المقترحات التي طرحها زملاؤنا الايرانيون يوم 9 سبتمبر/ايلول بصورة دقيقة جدا".
ونوه الررئيس قائلا:" اعرف انه ترددت آراء تفيد  بعدم وجود اي شيء جديد في هذه الاقتراحات . لكنني اعتبر هذا الامر غير صحيح لانها تستحق التحليل الوافي  وبكل امعان.
واكد مدفيديف ان روسيا ستعمل فيما يخص تسوية القضية النووية الايرانية بشكل "بصراحة وبروح المسؤولية".  وقال الرئيس:" ان موقفنا صريح. واظن انه يجب علينا ان نتخذ  موقفا مسؤولا لدى اصدار القرارات حول مستقبل المباحثات او لصدار القرارات حول فرض عقوبات ما. علما ان العقوبات امر لا يتصف بفاعلية كبيرة. لكننا مضطرون الى اللجوء الى فرض العقوبات في بعض الاحيان".
واعاد مدفيديف الى الاذهان - لدى طرح موقف روسيا من الملف النووي الايراني - ان روسيا ترى "ان ايران تتمتع بالحق في تطوير برنامجها النووي". وأشار الرئيس قائلا: " ولسنا نعتقد ذلك فحسب، بل ونحن على استعداد  لتقديم المساعدة وليس  بالاقوال فقط بل وبالافعال ايضا ".
ومن جهة اخرى قال الرئيس : " ان كل هذه البرامج يجب ان تخضع لرقابة المؤسسات الدولية بما في ذلك الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأعرب مدفيديف عن الأمل  بان تتخذ ايران  موقف التعاون مع دول "السداسية" وغيرها من الدول الاخرى .
واعلن مدفيديف: " اننا مستعدون  لبذل الجهود آخذا بالحسبان تاريخنا للعلاقات الجيدة مع إيران. لكننا شأننا شأن الدول الاخرى سنتابع تطور الاحداث. وقال مدفيديف: " أمل ان يقف  زملاؤنا الذين يتخذون  القرارات في إيران  موقفا واضحا حول كيفية التعامل مع  المجتمع الدولي بما في ذلك مع الولايات المتحدة وروسيا، أخذا بعين الاعتبار القلق الذي يساورنا والامريكيون  وبلدان كثيرة في الشرق الاوسط.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول كلام الرئيس الروسي الذي ألقاه في منتدى "فالداي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)