مباحثات نتانياهو وميتشل تفشل في التوصل إلى نتائج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34638/

أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن فشل مباحثات جورج ميتشل مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حول التوصل إلى اتفاق بشأن بناء مستوطنات يهودية جديدة في الضفة الغربية.

أفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية عن فشل مباحثات جورج ميتشل مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حول التوصل إلى اتفاق بشأن بناء مستوطنات يهودية جديدة في الضفة الغربية. من جهة أخرى ذكرت الصحيفة أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي وصف المباحثات بين الجانبين في القدس بأنها كانت "جيدة" وستستمر يوم الأربعاء.

وأعرب ميتشل في مستهل لقائه نتانياهو عن أمله في التوصل إلى اتفاق خلال جولته الحالية لاستئناف محادثات السلام المتعثرة منذ أواخر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وكان نتانياهو قد أستبق لقاءه مع المبعوث الأمريكي، باعلان رفض التجميد التام لبناء المستوطنات. وكرر مبادئ حكومته بشأن تسوية النزاع وهي الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية ونزع السلاح الفعلي للدولة الفلسطينية وابقاء القدس خارج أي اتفاق قد يتم التوصل إليه.

عبد الستار قاسم: مباحثات نتانياهو وميتشل هي مجرد مناورات سياسية

وقال عبد الستار قاسم أستاذ العلوم السياسية في جامعة النجاح في نابلس إن مباحثات نتانياهو وميتشل هي مجرد مناورات سياسية وإن واشنطن تدعم في الحقيقة موقف إسرائيل. وأضاف في حديث مع قناة "روسيا اليوم" أن الأمور ستبقى على ما هي عليها الآن، لأنه لا يوجد هناك ما يدفع إسرائيل إلى تغيير مواقفها السياسية.

وليد سالم: المشكلة الاساسية هي الموقف الاسرائيلي

أكد المحلل السياسي وليد سالم في مقابلة مع "روسيا اليوم": "لا يبدو من الطرف الاسرائيلي اي اتجاه نحو الحلحلة"،   وأوضح انه سيتم توسيع المستوطنات حتى خلال فترة التجميد و هذا الأمر يتعلق بقرارات اسرائيلية بتوسيع المستوطنات صدرت خلال الاسابيع الماضية.

واضاف سالم قائلا"هناك محاولتان من قبل الادارة الاميركية للتغلب على موقف الحكومة الاسرائيلية، واحدى هاتين المحاولتين تتجه نحو جعل موضوع المستوطنات مدخلا لبحث قضية الحدود... المحاولة الثانية لها علاقة بتقديم ضمانات دولية للجانب الفلسطيني تتعلق باقامة دولة فلسطينية مستقلة خلال عامين بغض النظر عما سيكون عليه الموقف الاسرائيلي بهذا الشأن". لكنه قال ان هاتين المحاولتين مصيرهما الفشل بدون توفير حلحلة في الموقف الاسرائيلي، فالاولى ستتعرض لضربة اذا لم توافق اسرائيل عل تجميد الاستيطان والثانية سترتطم بالموقف الاسرائيلي الذي يتعلق بقضايا القدس واللاجئين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية