"آخر أيام عائلة رومانوف" معرض صور يروي نهاية العائلة الامبراطورية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34627/

افتتح في المتحف التاريخي الدولي في موسكو معرِض صور فوتوغرافية للمصور السويسري بيير جيليارد بعنوان "آخر أيام عائلة رومانوف" . ويروي هذا المعرض فاجعة إنسانية وأحداث اهتز لها التاريخ الروسي.

افتتح في المتحف التاريخي الدولي في موسكو معرِض صور فوتوغرافية للمصور السويسري بيير جيليارد بعنوان "آخر أيام عائلة رومانوف" . ويروي هذا المعرض فاجعة إنسانية وأحداث اهتز لها التاريخ الروسي. 
أمضى المصور ثلاثة عشرَ عاما في خدمة البَلاط الإمبراطوري كمدرس لأبناء نيقولاي الثاني، أولغا وتاتيانا وماريا وأناستاسيا. وفي عام  1913 كلف برعاية  وتنشئة وريث العرش الروسي أليكسي.
 وكان جليارد مصورا موهوبا، قام بالتقاط العديد من الصور التي تعكس الحياة الخاصةَ للعائلة الامبراطورية الروسية الاخيرة، في صور تعرض القيصر يلعب مع ابنه أو ينشر الأخشاب، أو العائلة في رحلة استجمام، قبل اعدام القيصر نيكولاي الثاني وافراد عائلته في يوليو/ تموز عام 1918
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية