وساطة تركية لحل أزمة إيران النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34529/

أكد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي يوم السبت 12 سبتمبر/ أيلول خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي أحمد داود اوغلو في طهران، أن إيران لن تتنازل عن حقها في امتلاك الطاقة النووية. من جهة أخرى قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز يوم السبت 12 سبتمبر/ أيلول إن واشنطن تصر على إدراج الملف النووي الإيراني في أجندة المحادثات المقبلة مع طهران.

أكد وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي يوم السبت 12 سبتمبر/ أيلول خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي أحمد داود اوغلو في طهران، أن إيران لن تتنازل عن حقها في امتلاك الطاقة النووية.

وكان موضوعا الطاقة والبرنامج النووي على وجه التحديد محور الحديث بين ايران وتركيا في مباحثات ثنائية عقدت بين كل من الرئيس الايراني احمد نجاد ووزير الخارجية منوشهر متكي من جهة و الوزير  التركي احمد داود اوغلو، أثناء زيارة الأخير لطهران، والتي وصفت بالتمهيدية للقاء رؤساء البلدين في المستقبل القريب.

وتأمل تركيا أن تؤدي هذه الزيارة دورا بارزا في حل ازمة طهران النووية مع مجلس الامن.

 يأتي ذلك بعد تسليم ايران لجارتها تركيا حزمة المقترحات  الايرانية  لمجموعة السداسية  قبل ايام.

ويقول البعض أن الموقف الإيراني الصارم من موضوع ملفها النووي قد لاقى ترحيبا تركيا. فالأخيرة كانت دوما تؤكد على احقية البلدان بامتلاك انشطة ذرية سلمية. وربما يخلق هذا التوافق المناخ اللازم لحلحلة الازمات الاقليمية الاخرى، لما يملكه الطرفان من تأثير بانهاء الصراعات في الكثير من الملفات.
 
كما طرحت إيران خلال المباحثات ملفات اقتصادية كمشروع  نقل الغاز منها الى اوروبا عبر الاراضي التركية، وسط مخاوف غربية بأمكانية اغلاق انبوب الغاز الروسي اذا ما تأزمت الاوضاع بين موسكو و كييف مرة اخرى في المستقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك