مقترحات إيران.. لا تعطي الغرب ما يريد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34517/

رحب وزير الخارجية الايراني منوشهرمتكي بدعوة الدول الغربية لاجراء مباحثات حول برنامج بلاده النووي. جاء ذلك بعد أن قالت الدول الغربية إن المقترحات الايرانية الجديدة لم تجب عن الأسئلة التي تقلق المجتمع الدولي بشأن برنامج طهران النووي.

رحب وزير الخارجية الايراني منوشهرمتكي بدعوة الدول الغربية لاجراء مباحثات حول برنامج بلاده النووي. جاء ذلك بعد أن قالت الدول الغربية إن المقترحات الايرانية الجديدة لم تجب عن الأسئلة التي تقلق المجتمع الدولي بشأن برنامج طهران النووي.
بدأت إيران مقترحها بشأن برنامجها النووي المقدمِ  إلى مجموعة السداسية بابداء استعدادها للانخراط في مفاوضات اشارت إلى أن هدفها وضع أرضية سليمة لتحقيق سلام دائم في المنطقة، وتعزيز استقرارِ وتقدم العالم بأجمعه، مشيرة إلى أن انخراطها فيما سمته الحوار وعلاقات التعاون جاء انطلاقا من قدراتها وقوتها الذاتية إقليميا ودوليا.
المقترح الايراني الذي رأى الغرب أنه لم يعط اجابات حول برنامجها النووي، تناول قضايا سياسية وأمنية واقتصادية.
ونص الجانبان السياسي والأمني للاقتراح الايراني على الامتناع عن استخدام القوة العسكرية، واحترام المصالح الوطنية للدول ذات السيادة، ومعالجة جذور وأسباب الارهاب.
وطالب المقترح الايراني باعطاء أولوية لقضايا العالم الثالث، وببذل جهود لمساعدة الشعب الفلسطيني ووضع خطة عادلة ومتوازنة تمنحه حقوقه الأساسية، وتحقق السلام الشامل والأمن الدائم.
واقترحت طهران ايضا التعاون في محاربة التهديدات المشتركة كالارهاب وتجارة المخدرات والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة والقرصنة.
وركز المقترح الايراني في  الموضوع الدولي على الدعوة إلى  اصلاح عادل للأمم المتحدة ومجلس الأمن، ووضع برامج لحظر انتشار وتطوير الاسلحة النووية والجرثومية، ولنزع السلاح، وتحققق اشراف متوازن على عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ووضع آليات لاستغلال الطاقة النظيفة في المجالات المختلفة. كما طالب باعطاء أهمية أكبر لقضايا البيئة، والاستغلال  العادل للفضاء.
أما الجانب الاقتصادي، فقد تضمن المطالبة بتقصي جذور الازمة المالية العالمية الحالية، ووضع آليات لتفادي تكرارها. بالاضافة إلى محاربة الفقر وتضييق الهوة بين الشمال والجنوب ومحاربة المشكلات الاقتصادية، والفساد.
ورأت اغلب الدول الكبرى في المقترح الايراني  أنه تجاهل الاجابة عن أسئلة المجتمع الدولي بشأن برنامجها النووي، ما دفع الاتحاد الأوروبي وفرنسا إلى الدعوة إلى تنظيمِ لقاء  مع إيران، للحصول على اجابات شافية، تغاضى عنها التقرير أو خفِيت بين سطوره.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك