وساطة سعودية لنزع فتيل الأزمة السياسية في باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34507/

تصاعدت في الآونة الأخيرة حدة التوتر في العلاقات بين حزب الرابطة الإسلامية المعارض بقيادة نواز شريف وحزب الشعب بقيادة الرئيس آصف علي زرداري، بشأن محاكمة الرئيس السابق برويز مشرف، الأمر الذي دفع الطرفين المتنازعين إلى الاستعانة بوساطة المملكة العربية السعودية.

تصاعدت في الآونة الأخيرة حدة التوتر في العلاقات بين حزب الرابطة الإسلامية المعارض بقيادة نواز شريف وحزب الشعب بقيادة الرئيس آصف علي زرداري، بشأن محاكمة الرئيس السابق برويز مشرف، الأمر الذي دفع الطرفين المتنازعين إلى الاستعانة بوساطة المملكة العربية السعودية.

وقد صعد شريف في الفترة الأخيرة من ضغوطه على الرئيس زرداري لتمرير قرار برلماني يطالب بمحاكمة مشرف بتهمة الخيانة العظمى وانتهاك الدستور. ويملك رئيس حزب الرابطة الإسلامية المعارض، الذي يحظى بدعم القضاء العالي بزعامة افتخار تشودري، أوراقا ضاغطة على الحكومة التي فشلت في تحييد هذه الضغوط وسارعت إلى السعودية للتدخل.

ويبدو أن الوساطة السعودية كللت بالنجاح، لاسيما بعد الزيارة العاجلة التي قام بها مشرف إلى المملكة وكذلك وزير الداخلية الباكستاني رحمن ملك.  فقد قرر شريف بحسب مصادر في حزبه بأن يخفف من حملته المطالبة بمحاكمة مشرف وأن يركز في المرحلة الحالية على برنامجه السياسي لخوض الانتخابات المقبلة.

وتكمن المصلحة السعودية حسب بعض التقديرات في حماية الرجل الذي قاد المؤسسة العسكرية لفترة طويلة. وهي المؤسسة التي يعتبرها المراقبون درعا يحمي مصالح المملكة في منطقة جنوب آسيا وفي منطقة الخليج. ولم يكن لشريف أن يرفض المساعي السعودية، خاصة وأن الرياض استضافته لثماني سنوات تقريبا، عندما نفي على يد مشرف،  ناهيك عن المواجهة التي قد يواجهها شريف مع المؤسسة العسكرية التي لن ترضى بأي حال من الأحوال بأن يخضع أحد قياداتها لمحاكمة مدنية، حيث يعتبرها الجيش إهانة للمؤسسة التي قد تتدخل لوقف أي محاولة كهذه سواء من قبل شريف أو من أي جهة أخرى، وبغض النظر عن أي أخطاء ارتكبها الجنرال السابق في حق الدستور.

وليس مصادفة أن معظم المحللين يرون أن للمملكة باعا كبيرا في تسيير دفة الأحداث السياسية في باكستان. كما ان لهذا البلد تأثيره على الساسة والعسكر هناك، مما يجعلها احد القوى الإقليمية الفاعلة في  تحديد ملامح التوجهات السياسية في باكستان، المتمثلة بحماية المصلحة السعودية في منطقة جنوب آسيا وخاصة عبر تكريس الاستقرار.

مزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك