الإستشارات اللبنانية النيابية الملزمة.. فرصة جديدة للحل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34504/

تنطلق في لبنان مطلع الأسبوع القادم الاستشارات النيابية الملزمة من جديد، وذلك بعد اعلان رئيس كتلة تيار المستقبل سعد الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة. وكان الحريري قد استبق الحديث عن الاستشارات النيابية بالقول إن الأكثرية قدمت تضحيات لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

تنطلق في لبنان مطلع الأسبوع القادم الاستشارات النيابية الملزمة من جديد، وذلك بعد اعلان رئيس كتلة تيار المستقبل سعد الحريري اعتذاره عن تشكيل الحكومة. وكان الحريري قد استبق الحديث عن الاستشارات النيابية بالقول إن الأكثرية قدمت تضحيات لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقد تغيرت قواعد اللعبة السياسية في لبنان مع اعتذار سعد الحريري عن تشكيل حكومة ائتلافية بعد رفض المعارضة لها، ولكن هذا لا يمنع اطلاق الاستشارات النيابية الملزمة، والتي ربما تصل الى تكليف الحريري من جديد. علما ان الاكثرية لها الصوت الراجح في ذلك.

واستبق الحريري الحديث عن الاستشارات النيابية  بالقول انه قدم تشكيلة حكومية تنازل فيها عن الثلثين وعن النصف زائدا واحدا، ولكنه سيضع النقاط على الحروف. بحسب قوله

أما رئيس كتلة المستقبل النائب سعد الحريري  فهو يسعى لفرض شروطه في حال تم تكليفه مرة ثانية  بعد ان فرضت المعارضة شروطها في المرحلة الاولى من التكليف، مما يعني ان حكومة الشراكة اصبحت بعيدة المنال .

ويتخوف المراقبين من دخول البلاد في فراغ حكومي قد يلقي بمفاعيله على الشارع، في الوقت الذي تضاربت فيه آراء اللبنانيين  حيال ما جرى.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية