روسيا وكازاخستان تنشئان مؤسسة مشتركة في مجال الطاقة النووية السلمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34462/

القى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خطابا في منتدى التعاون بين اقاليم روسيا وكازخستان الذي عقد يوم 11 سبتمبر/ايلول في مدينة أورينبورغ الروسية أكد فيه نية روسيا وكازاخستان في إنشاء شركة موحدة في مجال الطاقة النووية السلمية.

أكد رئيس روسيا دميتري مدفيديف يوم 11 سبتمبر/ايلول نية روسيا وكازاخستان في إنشاء شركة موحدة في مجال الطاقة النووية. وكان زعيما الدولتين دميتري مدفيديف ونور سلطان نزار بايف  قد اعلنا  ذلك في اعقاب انعقاد القمة الثنائية في شهر مايو/آيار عام 2008 .
والقى دميتري مدفيديف خطابا في منتدى التعاون بين اقاليم روسيا وكازاخستان الذي عقد يوم 11 سبتمبر/ايلول في مدينة أورينبورغ الروسية قال فيه : " لدينا آفاق جدية لتحقيق التكامل في مجال الذرة السلمية ، بما في ذلك عن طريق إنشاء شركة موحدة في  قطاع الطاقة النووية السلمية".
واعاد الرئيس الروسي الى الاذهان ان رئيسي البلدين  اعتمدا في العام الماضي  خطة الاعمال المشتركة  لروسيا وكازاخستان لسنتي 2009 – 2010. واشار الرئيس الروسي الى ان هذه الخطة تقضي بتفعيل التدابير في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية بهدف ارتياد الفضاء الكوني وتطوير قطاع النقل والمواصلات والعلم  والشؤون الانسانية.
واضاف مدفيديف قائلا: " ان بعض بنود هذه الخطة يجب ان ينفذ بسرعة". وبحسب قول الرئيس الروسي سيتم اعطاءحكومتي البلدين تكليفات بهذا الشأن.

 الكارثة الاخيرة في محطة سايانو شوشينسكايا الكهرمائية  تطرح الحاجة لتحقيق المزيد من التكامل  بين  منظومات الطاقة في كل من منطقة سيبيريا وكازاخستان

قال الرئيس الروسي ان مشكلة تحقيق التكامل بين  منظومات الطاقة في منطقة سيبيريا وقسم روسيا الاوروبي عن طريق كازاخستان وزيادة قدرة مسار " اورال – كازاخستان – سيبيريا " لنقل الطاقة الكهربائية تكتسب اهمية خاصة بعد وقوع الكارثة المأساوية في محطة سايانو شوشينسكايا الكهرمائية. واكد مدفيديف ان مستوى معيشة الناس في منطقة واسعة مثل سيبيريا  يعتمد على معالجة هذه المهمة.
وأشار مدفيديف الى ان  الموضوع الرئيسي للمنتدى  هو التعاون في مجال الطاقة. ومضى قائلا: " يتم تنفيذ المشاريع المشتركة في هذا القطاع في شتى المجالات  في السنوات الاخيرة، وذلك بدءً من  التنقيب عن الهيدروكربونات واستخراجها  وانتهاءً بمعالجتها ونقلها وإنشاء مشاريع جديدة.  وضرب دميري مدفيديف مثال إنشاء المؤسسة المشتركة  في مصنع اورينبورغ لمعالجة الغاز وبناء وحدة  الطاقة الثالثة  في محطة إيكيباستوز - 2 الكهرحرارية. واعرب مدفيديف عن أمله  بان يتحقق تعاون أوثق بين روسيا وكازاخستان في إطار كونسورتيوم بحر قزوين  لانابيب الغاز.
وحسب تقييم مدفيديف فان لدى البلدين   كافة الامكانات لتوسيع التعاون في مجال الطاقة. وقال مدفيديف:" نمتلك قاعدة تكنولوجية متشابهة ولو  انها قديمة. ويتعين علينا تطويرها بما في ذلك  عن طريق  انجاز مشاريع مشتركة. كما اننا نعيش  في ظروف طقس متشابهة وتربطنا بنية تحتية واحدة  اي منظومة واحدة من خطوط انابيب النفط  والغاز والسكك الحديد وطرق السيارات  والخطوط المائية  والخطوط الكهربائية".
 واشار الرئيس الروسي بصورة خاصة الى ضرورة التعاون بين البلدين في مجال توفير استهلاك الطاقة الكهربائية. واوضح قائلا: " يتوجب علينا في الظروف الراهنة التركيز على زيادة فعالية الاقتصاد وتطوير انواع بديلة من الطاقة ، الامر الذي يعد هاما لتطورنا  وتصفية آثار  الازمة الاقتصادية العالمية".

الرئيس الروسي يقترح على الرئيس الكازاخستاني التفكير في كيفية التعويض عن انخفاض التبادل السلعي الناتج عن  الازمة المالية

قال دميتري مدفيديف:" ان  نسبة 70 – 75 % للتبادل السلعي  تعود الى  العلاقات بين الاقاليم، الامر الذي يساعد في التقارب بيننا ويشكل اساسا للشراكة الاستراتيجية. لقد شهدنا هبوطا للتبادل السلعي. ويتوجب علينا التفكير في كيفية التعويض عن هذه الثغرات".
الجدير بالذكر ان  مقاطعات كازاخستان السبع اكتيوبينسك وآتيراو كازاخستان الشرقية وكازاخستان الغربية وكوستاناي وبافلودار وكازاخستان الشمالية تحد  12 اقليما  روسيا، وبينها جمهورية ألتاي وأقليم ألتاي ومقاطعات استراخان وتيومين  وفولغوغراد ووكورغان ونوفوسيبيرسك واورينبورغ واومسك وسامارا وساراتوف وتشيليابينسك. وقد تم عقد ما يقارب 200 اتفاقية للتعاون  بينها.
وتعود نسبة 40% من التبادل السلعي بين البلدين  الى التجارة مع اقاليم كازاخستان المتاخمة لروسيا. اما التجارة بين الاقاليم الروسية والكازاخية فتعود اليها نسبة 70 % من التبادل السلعي بين البلدين. ويرتبط  76 كيانا فيدراليا روسيا علاقات  تجارية واقتصادية مع الشركاء الكازاخستانيين.
وبحسب قول رئيس كازاخستان فان المنتدى سيسمح لرؤساء الاقاليم بتبادل  الاراء والاقتراحات الخاصة بتطوير التعاون. وأشار نور سلطان  نزار بايف ان جنوب اورال تعتبر منطقة ضخمة تستفيد كازاخستان من تطوير التجارة معها. واعاد رئيس كازاخستان الى الاذهان ان عددا من الوثائق تم اعدادها للتوقيع في المنتدى. وبينها الاتفاقية بين الحكومتين حول انشاء واستغلال وحدة الطاقة الثالثة في محطة إيكيباستوز – 2 الكهرحرارية والاتفاقية بين الحكومتين حول وضع وتفعيل البرامج المشتركة في مجال التعاون العسكري التقني بين القوات المسلحة لروسيا وكازاخستان والاتفاقية بين الحكومتين حول التعاون في مجال تحقيق الرقابة المشتركة  على الحدود الروسية الكازاخستانية. كما اقترح رئيس  كازاخستان بان يبحث المنتدى مسألة  تشكيل  الاتحاد الجمركي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم