المعلم: دمشق مستعدة لتسوية الخلاف مع العراق اذا قدم الاخير ادلة ووثائق مقنعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34388/

دعا وزير الخارجية السوري وليد المعلم في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة الـ133 لجامعة الدول العربية والتي تولت سورية رئاسة دورتها، دعا العرب الى تجاوز الخلافات والتركيز على القواسم المشتركة. وقال ان دمشق اكدت مرارا دعمها الكامل وحرصها على وحدة العراق وامنه واستقراره ودعم العملية السياسية فيه. وقال أن بلاده تعتبر ان امن العراق واستقراره جزء من امنها. كما واكد انفتاح سورية على حل الازمة مع العراق اذا قدمت لها ادلة ووثائق مقنعة.

دعا وزير الخارجية السوري وليد المعلم في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة الـ133 لجامعة الدول العربية والتي تولت سورية رئاسة دورتها، دعا العرب الى تجاوز الخلافات والتركيز على القواسم المشتركة. وقال ان دمشق اكدت مرارا دعمها الكامل وحرصها على وحدة العراق وامنه واستقراره ودعم العملية السياسية فيه. وقال أن بلاده تعتبر ان امن العراق واستقراره جزء من امنها. كما واكد انفتاح سورية على حل الازمة مع العراق اذا قدمت لها ادلة ووثائق مقنعة.
واتهم العراق جارته سورية بإيواء مطلوبين تشتبه بغداد بضلوعهم في تفجيرات الشهر الماضي، كما طالبها بتقديم تفسير عن ذلك، وتطورت الأزمة باستدعاء البلدين سفيريهما للتشاور. كما ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الامم المتحدة الى تشكيل لجنة تحقيق دولية للبت في الهجمات  الاخيرة التي وقعت في العراق. كما ونشر العراق الآلاف من قوات الشرطة والجيش الإضافية على الحدود مع سوريا.

لا وجدود لشريك سلام اسرائيلي
وفي موضوع آخر تطرق المعلم في كلمته الى الموقف الاسرائيلي من عملية السلام مشيرا الى ان العرب يواجهون نهجا اسرائيليا يقوم على تصفية القضية الفلسطينية مؤكدا على عدم وجود شريك اسرائيلي قادر على صنع السلام. وقال المعلم ان العرب قدموا مبادرة سلام في الوقت الذي لم تقدم اسرائيل فيه شيئا حتى الان. ودعا الوزير السوري ايضا الى وضع حد للانقسام الذي اعتبره مضرا بالموقف العربي والفلسطيني.

موسى يتمنى ان يكون الخلاف بين العراق وسوريا سحابة صيف

من جانبه اكد الامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في كلمته على ضرورة العمل في مجال التعاون والتضامن العربي حتى يتوحد الموقف العربي  تجاه القضايا الكبرى التي تعنيه . واشار موسى الى ضرورة وقف الاستيطان كي تتوفر امكانية استئناف العملية السلمية. كما ودعا الامين العام الفلسطينيين الى انهاء حالة الانقسام معتبرا اياه طعنة في الجسد الفلسطيني. كما تمنى موسى ان يكون الخلاف بين العراق وسوريا سحابة صيف.

ويذكر ان اجتماعات تشاورية سبقت اجتماعات الدورة الـ133 لجامعة الدول العربية تمت على المستوى الثنائي بين امين عام الجامعة العربية عمرو موسى ووزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري وعلى المستوى الرباعي بين امين عام الجامعة العربية وكل من وزراء خارجية العراق وسوريا وتركيا.

 وللمزيد من التفاصيل حول هذه الاجتماعات تابعوا المادة التالية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية