مدفيديف يشدد على ضرورة مواصلة اجراءات التصدي لتداعيات الأزمة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34377/

اعتبر الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال اجتماع لمناقشة المسائل الاقتصادية، اعتبر ان تقليص الاجراءات لتجاوز الأزمة سابق لاوانه لان العلامات المشجعة، التي ظهرت في الاقتصاد، لم تصبح توجها مستقرا بعد.

ازداد الناتج الاجمالي المحلى الروسي خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 7،5 % مقارنة بالربع الاول، حسبما افاد بذلك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم 9 سبتمبر/أيلول خلال اجتماع بضواحي موسكو لمناقشة المسائل الاقتصادية.

وقال مدفيديف " بحسب معطيات وزارة التنمية الاقتصادية، ظهرت بعض العلامات الدالة على نهاية حالة الركود العام في اقتصاد البلاد وانتقال اقتصادنا، ونحن نأمل ذلك، الى مرحلة الانتعاش. وقد ازداد حجم الناتج الاجمالي المحلي بصورة ملحوظة في الربع الثاني من عام 2009 مقارنة بالربع الاول – بمقدار 7،5% . وفي شهر يوليو/تموز ازداد الناتج الاجمالي المحلى بنسبة  0،5 %".
ولكن في الوقت نفسه يرى الرئيس مدفيديف،ان "ذلك يعتبر حاليا علامات عامة فقط لتحسن الوضع الاقتصادي، وان الحديث  في الوقت الحاضر عن ديناميكية ايجابية مستقرة سابق لاوانه، ولا سيما ان ابعاد هذا التحسن ليست بالكبيرة، كما كنا نريدها.. وهذا يفرض علينا حاليا مواصلة اجراءات التصدي لتداعيات الأزمة".
كما أشاد مدفيديف بأداء الحكومة في المرحلة الراهنة ودعا إلى ضرورة الاستفادة من الخبرة المتراكمة وذلك لتجنب الانفاق غير الموجه والفعال. كما أكد على أهمية مواصلة اجراءات تحفيز الاقتصاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم