استيطان إسرائيل للضفة.. جزء من حل أمريكي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34329/

كشفت مصادر فلسطينية عن خطة أمريكية لتسوية الصراع العربي - الإسرائيلي، من المفترض أن تعلن نهاية الشهر القادم. وحسب هذه المصادر فإن الخطة تتضمن إعلان دولة فلسطينية في صيف عام 2011، لكن من دون عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم.

كشفت مصادر فلسطينية عن خطة أمريكية لتسوية الصراع العربي - الإسرائيلي، من المفترض أن تعلن نهاية الشهر القادم. وحسب هذه المصادر فإن الخطة تتضمن إعلان دولة فلسطينية في صيف عام 2011، لكن من دون عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم.
إدانة أمريكية لفظية قاربت الحياد وناسبت الى حد ما نزعات إسرائيل الإستيطانية. فتوسع اسرائيل الاخير بمئات الوحدات السكنية في الضفة لم يثر عاصفة امريكية كما اعتقد البعض، لان تل ابيب لم تعص أوامر واشنطن.
وبهذا الخصوص ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" "ان بنيامين نتنياهو ابلغ ميتشل في لندن قبل أسبوعين أنه سيعلن عن بناء مئات الوحدات السكينة قبل سريان اتفاق تجميد الاستيطان الذي تنشده واشنطن لانه يريد ان يرضي يمينه الحاكم".
وقالت "القناة العاشرة" في التلفزيون الاسرائيلي "ان واشنطن وتل ابيب حددتا الالتزامات الاسرائيلية في نقاط اتفاق تتعهد الأخيرة بموجبها بإزالة بعض من بؤرها الاستيطانية وبتجميد الاستيطان في بعض من مناطق الضفة لـمدة 6 أشهر وتعلن موافقتها على اعلان دولة فلسطينية بحدود مؤقتة".
وانطلاقا من النقطة الاخيرة ستقفز واشنطن الى خطتها لانهاء 6 عقود من صراع أضحى مزمنا.
خطة واشنطن أولها إلحاق أجزاء من القدس الشرقية بإسرائيل وأوسطها إبقاء مستوطنات الضفة تحت السيادة الاسرائيلية وآخرها عتقها من حق عودة اللاجئين.
اللافت في التفاهمات الامريكية - الاسرائيلية سواء ما يتعلق بالاستيطان ام بخطة التسوية النهائية هو غياب صاحب قضية الصراع . فالفلسطينيون يرفضون ان يجتمعوا في دولة غاب عنها مهجروها وحدودها، رغم ذلك فقد وضعت الخطة الامريكية وقد بلورت لنفسها تصوارت اعتبرتها تسوية للنزاع.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية