لافروف يرفض التهم الموجهة للبرادعي باخفاء معلومات حول الملف النووي الايراني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34316/

ترفض روسيا الاتهامات التي وجهتها بعض البلدان الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى المدير العام للوكالة محمد البرادعي في اخفاء قسم من المعلومات حول الملف النووي الايراني وتصر على ضرورة معالجة الامر بالطرق الدبلوماسية.

اتهمت وزارة الخارجية الفرنسية في يوم الاثنين 7 سبتمبر/ أيلول محمد البرادعي المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية باخفاء المعلومات حول الملف النووي الايراني. وبهذا الصدد قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موتمر صحفي عقده يوم الثلاثاء بموسكو: لقد اثار عجبي ان بعض الدول اعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية اتهم المدير العام للوكالة  محمد البرادعي باخفاء قسم من المعلومات حول الملف النووي الايراني. انني اعتبر التصريحات من هذا القبيل شيئا غير مسموح به لانه لا تتوفر اية مسوغات للتشكيك  في كفاءته المهنية ومطابقته للاحكام الواجب توفرها لدى من يشغل منصب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية.
واشار لافروف الى ان الجانب الروسي حصل على تأكيدات من طهران بان الجواب على مقترحات السداسي حول ايران سيرد خلال الايام القريبة القادمة.
وفي معرض اجابته عن طلب الصحفيين بالتعليق على تصريحات القيادة الايرانية بصدد انه لن تكون منذ الآن اية مفاوضات بخصوص برنامج البلاد النووي قال لافروف: نحن ننطلق من ضرورة انتظار الرد لتحديد الخطوات اللاحقة من اجل تهيئة الظروف لاستئناف المفاوضات بسرعة وبشكل فعال لانه لا يوجد حل آخر غير الحل السياسي والدبلوماسي.    

لافروف: سياسة العزل والتهديدات تجاه كوريا الشمالية لن تحل شيئا

صرح سيرغي لافروف  خلال مؤتمر صحفي يوم 8 سبتمبر/أيلول بموسكو ان تسوية القضية النووية الكورية الشمالية يمكن أن تتم فقط بالوسائل الدبلوماسية، وعن طريق اشراك بيونغ يانغ في عملية المحادثات.
واكد لافروف ان جميع المشاركين في هذه العملية يدعون لاستئناف المحادثات السداسية لحل قضية نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، مضيفا ان ذلك يعتبر احد بنود القرار الذي اتخذه مجلس الامن الدولي مؤخرا. وقال وزير الخارجية الروسي " انا على يقين من انه لا يمكن تحقيق تسوية ترضي الجميع  إلا عن طريق المحادثات ومن خلال اشراك شركائنا الكوريين الشماليين فيها، اما العزل وسياسة التهديدات فهي لن تحل شيئا".

لافروف ينفي وجود صواريخ "إس-300" على متن السفينة "آركتيك سي"

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ما أشاعته بعض وسائل الإعلام حول وجود صواريخ "إس – 300" المضادة للطائرات على متن السفينة الروسية "أركتيك سي" التي تم تحريرها مؤخرا بعد اختطافها من قبل القراصنة.
وقال لافروف "ما قيل عن وجود صواريخ "إس – 300" على متن السفينة "آركتيك سي" ليس سوى أكاذيب صارخة". وأضاف "في وقت قريب سيقوم الجانب الروسي بإجراء تحقيق على متن هذه السفينة سيشارك فيه ممثلو الدولة التي كانت ترفع علمها.. كل شيء سيجري بصورة شفافة وآمل في أن يتأكد الجميع من أن هذه الأقاويل لا أساس لها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)