دراسة أمريكية: الولايات المتحدة تستحوذ على ثلثي مبيعات الأسلحة العالمية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34295/

ذكرت دراسة أعدها الكونغرس الامريكي أن الولايات المتحدة استحوذت على ثلثي مبيعات سوق الأسلحة العالمية العام الماضي، رغم تراجع المبيعات العالمية من الأسلحة إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أعوام.

ذكرت دراسة أعدها الكونغرس الامريكي أن الولايات المتحدة استحوذت على ثلثي مبيعات سوق الأسلحة العالمية العام الماضي، رغم تراجع المبيعات العالمية من الأسلحة إلى أدنى مستوى لها منذ ثلاثة أعوام.

وقد وصف التقرير الأمريكي الصادر عن خدمة البحث المستقلة في الكونغرس، نمو مبيعات الأسلحة الأمريكية العام الماضي بأنه استثنائي، بسبب ظروف الازمة المالية العالمية والركود الاقتصادي.

وأرجع التقرير النمو الكبير في حصة الولايات المتحدة بسوق السلاح الدولية إلى عقد صفقات اسلحة جديدة مع دول مختلفة، بالاضافة إلى خدمات الصيانة المتواصلة والتطوير وتزويد الزبائن التقليديين بالذخائر وقطع الغيار.

وشهدت مبيعات الاسلحة الامريكية طفرة كبيرة العام الماضي بزيادة وصلت الى نحو 50%، فبعد أن بلغت قيمة  مبيعاتها من الاسلحة عام 2007 نحو 24 مليار دولار ونصف، ارتفعت الى نحو 38 مليار دولار عام 2008، في الوقت الذي بلغ فيه اجمالي المبيعات في سوق السلاح العالمية العام الماضي ما يربو على55 مليار دولار، اي اقل مما كان عليه في عام 2007.

من جهة أخرى شغلت الولايات المتحدة، بحسب تقرير الكونغرس، من دون منازع المرتبة الاولى عالميا في مبيعات الاسلحة، والمرتبة الاولى على مستوى تصديرها للدول النامية، إذ بلغت حصة هذه المنطقة من الاسلحة الأمريكية العام الماضي أكثر من 70% من المبيعات العامة، وقاربت قيمتها 30 مليار دولار.

 ان هيمنة الولايات المتحدة على سوق السلاح العالمية تبدو شديدة الوضوح بفارق يصل الى نحو 10 اضعاف عن أقرب المنافسين. وهذا يعكس ما توليه واشنطن من أهمية لسوق السلاح كمصدر حيوي ليس فقط للمداخيل الهائلة التي تغذي اقتصاداتها خاصة في ظروف الازمة المالية، بل ولما توفره صفقات الأسلحة مع الزبائن التقليديين والجدد من نفوذ عسكري وسياسي واقتصادي عميق وطويل الأمد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك