التشكيلة الحكومية اللبنانية الجديدة... إلى أين؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34274/

رفضت قوى المعارضة اللبنانية التشكيلة الحكومية الجديدة التي قدمها رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري يوم الإثنين 7 سبتمبر/ أيلول إلى الرئيس ميشال سليمان. وقال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إن هذه التشكيلة غير مناسبة، في حين وصف الحريري بعيد لقائه سليمان التشكيلةَ بأنها تراعي الوحدة الوطنية وتحترم نتائج الانتخابات الأخيرة.

رفضت قوى المعارضة اللبنانية التشكيلة الحكومية الجديدة التي قدمها رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري يوم الإثنين 7 سبتمبر/ أيلول إلى الرئيس ميشال سليمان. وقال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إن هذه التشكيلة غير مناسبة، في حين وصف الحريري بعيد لقائه سليمان التشكيلةَ بأنها تراعي الوحدة الوطنية وتحترم نتائج الانتخابات الأخيرة.

وقالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" أن النائب اللبناني وورئيس التيار الوطني الحر ميشال عون  رفض هذه التشكيلة واعتبر مسألة فرض الحقائب الوزارية امرا بعيدا عن الديمقراطية

كما رأى حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله أن الإعلان عن التشكيلة تلك لن يخرج لبنان من أزماتها، بل سيزيدها تعقيدا.

وكان قد قدم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان تشكيلة حكومية مؤلفة من 30 وزيرا على أساس 15 وزيرا للأكثرية و 10 للأقلية و 5 وزراء من حصة رئيس الجمهورية.
وأعلن الحريري بُعيد لقائه سليمان أن التشكيلة المقدمة تراعي الوحدة الوطنية وتضم كافة الكتل النيابية، وأنها تحترم نتائج الانتخابات الأخيرة.
وختم الحريري:"أبلغني الرئيس أنه سيقوم بدراسة التشكيلة ويعطي قراره بشأن توقيعها حسب الأصول الدستورية، وبناء عليه فأنا بانتظار جوابه".
وكانت قوى المعارضة اللبنانية استبقت خطوة الحريري بالتلويح بالرفض والتصعيد، ولا سيما بعدما لم يؤد الاجتماع الاخير بين الحريري والوزير جبران باسيل الذي ينتمي الى تكتل " التغيير والاصلاح". الى نتيجة.
وعلم أن التشكيلة التي أعدها الحريري لا تضم في صفوفها الوزير جبران باسيل، وهي تعطي تكتل "التغيير والاصلاح" حقيبتي الاشغال والتربية، في حين تٌعطى وزارة الاتصالات الى الحزب التقدمي الاشتراكي ممثلة بالوزير غازي العريضي، على ان تعطى وزارة الطاقة الى القوات اللبنانية.
واضافت المعلومات ان اقتراح الحريري بعرض التشكيلة على رئيس الجمهورية حاز على دعم حلفاء الحريري في الاكثرية النيابية ولا سيما رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط، ورئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس حزب الكتائب امين الجميل، الذين كانوا التقوا الحريري مساء الاحد.
وكانت التقارير الصحافية أشارت الى ان الحكومة التي سيعرضها على سليمان قبل سفره الى نيويورك للمشاركة في افتتاح دورة الجمعية العمومية للامم المتحدة، تستند الى صيغة 15 – 10 – 5 وتنسجم مع الاستشارات التي اجراها مع مختلف الاطراف، وتأخذ في الاعتبار مطالب المعارضة، لكنها لا ترضي "التيار الوطني الحر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية