دروب موسكو لخدمة المشاة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34264/

ما هو الأهم بالنسبة للناس - أن تكون اية مدينة فتنة للناظرين أم مريحة للعيش والعمل ؟ هذا السؤال يُجيب عنه الطالب الجامعي الروسي فيودور نوفيكوف في مشروعه الحيوي بعنوان "دروب موسكو".

دلت الاحتفالات بمناسبة عيد مدينة موسكو، التي اقيمت في العاصمة الروسية في عطلة الأسبوع الماضي، دلت على حب السكان لمدينتهم الجميلة وإعتزازهم بها. ولكن ما هو الأهم بالنسبة للناس - أن تكون فتنة للناظرين أم مريحة للعيش والعمل ؟ هذا السؤال يُجيب عنه الطالب الجامعي الروسي فيودور نوفيكوف في مشروعه الحيوي بعنوان "دروب موسكو".
إن الحركة أساس حياة أي كائن من الكائنات. فالناس يتحركون كل يوم من مكان إلى آخر، متنقلين من منازلهم إلى أماكن العمل والدراسة والمحلات التجارية وغيرها. وفي بعض الأحايين يسلكون طرقا غير تلك التي وفّرتها لهم سلطات المدينة وأجهزة تخطيطها، وبالتالي يشق المشاة ممرات لهم عبر المروج الخضراء غير المخصصة للمرور.
يقترح صاحب المشروع "دروب موسكو" فيودور نوفيكوف على السلطات المحلية في العاصمة أن تفرش تلك الممرات الشعبية بالأسفلت وان تحوّل إلى طرق معبّدة مريحة للمشاة، بدلا من محاولات إزالتها. ويحظى مشروعه، على الرغم من أنه طُرح منذ شهرين فقط، بتأييد واسع من قبل أهالي المدينة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية