التعصب القومي لا يزال يهدد روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34249/

تستأنف اليوم في موسكو محاكمة المتهمين في قضية ما يسمى بمجموعة الصقور السود، وهي مجموعة تنسب إليها محاربة مجموعات النازيين الجدد حليقي الرؤوس عن طريق العنف.

تستأنف اليوم في موسكو محاكمة المتهمين في قضية ما يسمى بمجموعة الصقور السود، وهي مجموعة تنسب إليها محاربة مجموعات النازيين الجدد حليقي الرؤوس عن طريق العنف.
يثير حليقو الرؤوس في المدن الروسية خوف كل من خلا وجهه من الملامح السلافية، وخاصة الطلاب من الأجانب وأبناء القوقاز.
ولايتورع حليقو الرؤوس عن ارتكاب جرائم القتل تنفيذا لشعار روسيا للروس، وقد قتل في العام الماضي 87 شخصا وجرح أكثر من 300.
وتحارب الصقور السود وهي منظمة تعصب قومي قوقازي تحارب النازيين الجدد بوسائلهم، علما انها باتت تلعب دورا خطيرا وصارت الاعتداءات على أصحاب الملامح السلافية واقعا.
ويحمل رئيس لجنة الشؤون القومية في المجلس الشعبي الروسي كامل جان قلنداروف  السلطة المحلية المسؤولية بالدرجة الأولى، لكونها تغض الطرف عن المشكلة ولاتدعو للتسامح كما يجب فتظهر منظمات كالصقور السود.
 المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)