خطة أمريكية لنشر المزيد من قوات "المارينز" في باكستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34244/

تعتزم السفارة الأمريكية نشر المزيد من قوات المارينز في مقرها بالعاصمة إسلام أباد، وكذلك في بعثاتها الدبلوماسية في عدد من المدن، الأمر الذي يراه المراقبون انتهاكا حقيقيا للأمن القومي الباكستاني.

تعتزم السفارة الأمريكية نشر المزيد من قوات المارينز في مقرها بالعاصمة إسلام أباد، وكذلك الأمر في بعثاتها الدبلوماسية  في عدد من المدن، الأمر الذي يراه المراقبون انتهاكا حقيقيا للأمن القومي الباكستاني.

وقد أثارت الصحافة الباكستانية خلال الأيام القليلة الماضية ضجة إعلامية ضخمة حول وجود خطط أمريكية تنفق فيها واشنطن ملايين الدولارات ستخصم من المساعدات الأمريكية لباكستان وستخصص  لتوسيع مبانى سفارتها في العاصمة وقنصلياتها في المدن الباكستانية الأخرى بحجة ضمان أمنها من الهجمات الارهابية.

وتهدف الخطة الأمريكية إلى نشر أكثر من ألف عنصر من قوات المشاة الأمريكية في هذه البعثات الدبلوماسية، الأمر الذي أثار موجة انتقادات واسعة ضد الحكومة الباكستانية على كافة المستويات. إذ إعتبر ان وراء هذه الخطوة  نوايا استراتيجية خفية، قد تنطوي على  مؤامرة على باكستان، لاسيما على  برنامجها النووي.

من جهتها لم تنف الحكومة الباكستانية  عزم السفارة الأمريكية المضي في خطة التوسيع أو احتمالات تواجد قوات أمريكية اضافية، معلنة أن لديها علما بذلك وأن ذلك لن يضر بحال من الأحوال بالأمن القومي الباكستاني.

ويرى المراقبون أن  هذه السيناريوهات لا تتماشى على الإطلاق مع الأمن القومي الباكستاني، خاصة في  وجود رغبة أمريكية حثيثة لفرض وصاية أمنية على منشآت باكستان النووية بحجة حمايتها من خطر الوقوع في أيدي عناصر إسلامية متطرفة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك