روسيا والمفهوم الستراتيجي الجديد للناتو

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34162/

قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندريس فوغ راسموسين أنّ العلاقة بين الناتو و روسيا ستكون بنداً من بنود المفهوم الستراتيجي الجديد للحلف، مؤكّداً أنّه كزعيم أكبر حلف عسكري - سياسي يسعى إلى تطوير الشراكة الستراتيجيّة مع روسيا.

قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي اندريس فوغ راسموسين أنّ العلاقة بين الناتو و روسيا ستكون بنداً من بنود المفهوم الستراتيجي الجديد للحلف، مؤكّداً أنّه كزعيم أكبر حلف عسكري - سياسي يسعى إلى تطوير الشراكة الستراتيجيّة مع روسيا.

جاء ذلك خلال مؤتمر  صحفيً عقده في بروكسل بعد لقائه بوزيرة الخارجيّة الأميركيّة السابقة مادلين أولبرايت التي كلّفها بتطويرالمفهوم الستراتيجي الجديد للناتو،  مؤكداً لها : " ان العلاقة بين الناتو و روسيا ستكون بنداً مهمّاً في مفهومنا الجديد".

و شدّدت أولبرايت من جهتها القول "أنّ روسيا قد يحقّ لها  الحصول على صوت اً، لكن ليس صوت الفيتو".

سابقاً اختار الامين العام للناتو أولبرايت لتترأّس "اللجنة المختارة" من 12 شخصاً، الذين سيعملون على تطوير مشروع المفهوم الستراتيجي الجديد للحلف.

وتضم اللّجنة، ما عدا  أولبرايت و نائبها الهولّندي فان دير فير ، ممثّلي الدوائر الدبلوماسيّة و العلميّة في كندا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وتركيا وإسبانيا وبولندا ولاتفيا واليونان.

فقد كلّف زعماء دول حلف شمال الأطلسي  خلال قمّة الحلف السنويّة الأمين العام الجديد للحلف بتأمين  المصادقة على  المفهوم الستراتيجي الجديد في إجتماع كبار قادة  الناتو التالي الذي ينتظر عقده في أواخر عام  2010.  المفهوم الستراتيجي الجديد سيحل محل  المفهوم السابق، و يقال أنّه سيشمل القرصنة و أمن الطاقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك