غارة للناتو في افغانستان تخلف عشرات القتلى بينهم قائد في حركة طالبان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34131/

أعلن متحدث باسم القوات المسلحة الألمانية يوم 4 سبتمبر/ أيلول أن حوالي 50 مسلحا من حركة طالبان قتلوا نتيجة الغارة الجوية التي قامت بها قوات الناتو في أفغانستان، مشيرا إلى عدم إصابة المدنيين في هذه الغارة، حسب معطياته. فيما أفاد الطرف الأفغاني الرسمي أن أكثر من 90 شخصا لقوا مصرعهم نتيجة هذه الغارة ،بينهم 40 مدنيا.

أعلن متحدث باسم القوات المسلحة الألمانيةيوم 4 سبتمبر/ أيلول أن الغارة الجوية التي قامت بها قوات الناتو في اقليم قندوز بشمال أفغانستان، جاءت تلبية لطلب  من قبل العسكريين الألمان الذين طلبوا دعما جويا.

وقال المتحدث إن أكثر من 50 مسلحا من حركة طالبان قتلوا نتيجة هذه الغارة، مشيرا إلى عدم إصابة المدنيين في هذه الغارة، حسب معطياته.

بدوره أكد الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الألمانية كريستيان دينست أن الوزارة لا تتوفر لديها معلومات حول مصرع المدنيين خلال الغارة المذكورة، مشددا على أن الدفاع عن المدنيين يعتبر أعلى الأولويات للقوات الألمانية لدى القيام بالعمليات العسكرية.

وكان الطرف الأفغاني الرسمي  قد أفاد في وقت مبكر من اليوم ذاته أن أكثر من 90 شخصا لقوا مصرعهم نتيجة هذه الغارة الجوية التي قامت بها قوات الناتو فى حوالى منتصف ليلة الخميس باقليم قندوز شمال افغانستان بالقرب من الحدود مع طاجكستان.
واوضح في هذا السياق قائد في الشرطة الافغانية ان الضربة الجوية أصابت صهريجين للوقود في مقاطعة قندوز الأفغانية وخلفت اكثر من 90 قتيلا بينهم 40 مدنيا كانوا في الموقع وقت وقوع الغارة. وأضاف ان الحادث وقع بعدما  قام مقاتلون من حركة طالبان باختطاف صهريجين للوقود كانت في طريقها الى قوات الناتو ، الامر الذي استدعى تدخل طيران الناتو الذي انزل ضربة عنيفة بالصهريجين وخاطفيهما ، وهو  ما ادى الى انفجار الصهريجين وسقوط عشرات القتلى في صفوف طالبان.

من جهة ثانية قال محمد عمر حاكم إقليم قندوز ان ما لا يقل عن 90 شخصا قتلوا في هذه الغارة، من بينهم قائد محلي كبير في حركة طالبان و4 من المقاتلين الاجانب من  الشيشان.

وفي ظل تضارب الانباء حول عدد القتلى والجرحى في هذه الغارة التي تعتبر من اعنف الغارات بالنظر الى عدد القتلى، تبقى الحصيلة النهائية مجهولة لحد الان، في حين يبقى عدد المصابيين مرشحاً  للارتفاع.

راسموسن يتعهد بفتح التحقيق في ملابسات الحادث

من جانبه وعد الأمين العام للناتو أنديرس فوغ راسموسن ببدء التحقيق في ملابسات انفجار الصهريجين المذكورين، مشددا على أن خبراء الناتو قد توجهوا إلى مكان الحادث.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك