روسيا والهند.. نحو شراكة اقتصادية وتجارية استراتيجية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34129/

بحث الرئيس دميتري مدفيديف ونظيرته الهندية براتيبها باتيل التي تقوم بزيارة رسمية للبلاد تستمر حتى السادس من الشهر الجاري بحثا سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. واكد الطرفان على ضرورة زيادة التبادل التجاري بينهما في العام المقبل إلى 10 مليارات دولار.

بحث الرئيس دميتري مدفيديف ونظيرته الهندية براتيبها باتيل التي تقوم بزيارة رسمية للبلاد تستمر حتى السادس من الشهر الجاري بحثا سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. واكد الطرفان على ضرورة زيادة التبادل التجاري بينهما في العام المقبل إلى 10 مليارات دولار وتعزيز الاستثمارات في قطاعات الاقتصاد الحيوية.
وتشهد العلاقات الاقتصادية بين روسيا والهند في الأونة الأخيرة تطورا ملحوظا، فعلى الرغم من الأزمة المالية العالمية ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين في النصف الأول من هذا العام بأكثر من 17%  إلى حوالي 3 مليارات دولار. وتشكل صادرات الاليات والماكنات حوالي 49%  من مجمل الصادرات الروسية إلى الهند. ويسعى البلدان لتوسيع مجالات التعاون لتشمل القطاعات الاقتصادية الحيوية. هذا ما اكد عليه الرئيس دميتري مدفيديف خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع نظيرته الهندية براتيبها باتيل.
وبلغت الاستثمارات الهندية المتراكمة في الاقتصاد الروسي حسب البيانات الرسمية الروسية العام الماضي حوالي مليار و200 مليون دولار منها نحو 900 مليون دولار استثمارات مباشرة، بينما الاستثمارات الروسية في الاقتصاد الهندي مازالت متواضعة، حيث بلغت العام الماضي 12 مليون دولار فقط.
واعتبرت الرئيسة الهندية أن مستوى العلاقات التجارية  والاقتصادية بين روسيا والهند لايرقى إلى مستوى امكانات البلدين الكبيرة، ودعت القطاع الخاص الى لعب دور أكثر فعالية في هذا المجال.
وهناك الكثير من عناصر التشابه التي تجمع الاقتصادين الروسي والهندي، ناهيك عن انهما ينضويان مع الصين والبرازيل تحت مظلة مجموعة بريك للدول ذات النموالاقتصادي السريع، والتي اصبحت تلعب تدريجيا دورا اكثر اهمية في الاقتصاد العالمي.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم