نتانياهو يعلن عن قرب التوصل الى اتفاق حول الاستيطان.. ويصادق على بناء وحدات سكنية جديدة في الضفة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34124/

قال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الإتفاق مع واشنطن حول الاستيطان سيعلن خلال الجولة المرتقبة للمبعوث الامريكي إلى الشرق الاوسط جورج ميتشيل. في الوقت نفسه ينوي نتانياهو المصادقة على بناء وحدة سكنية جديدة في الضفة الغربية، مما يثير معارضة الجانب الفلسطيني.

 قال مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو إن تل أبيب قريبة من التوصل إلى إتفاق مع واشنطن حول الاستيطان. ورجح المصدر أن يعلن عن هذا الاتفاق خلال الجولة الجديدة للمبعوث الامريكي إلى الشرق الاوسط جورج ميتشيل والمرتقبة نهاية الاسبوع القادم. واشار مكتب نتنياهو إلى أن الاتفاق يتضمن تعهدات عربية واسعة بالتطبيع مع إسرائيل، مضيفا  أن الاتفاق لا يشمل القدس الشرقية وبعض المستوطنات الكبيرة في الضفة الغربية.
وفي الوقت ذاته نشرت اذاعة صوت اسرائيل نقلا عن المكتب الصحفي لرئيس الحكومة الاسرائيلية ان نتانياهو يعتزم المصادقة قريبا على بناء مئات الوحدات السكنية الجديدة في الضفة الغربية لاسترضاء الأوساط اليمينية، قبل ان يكون على استعداد للاعلان عن تعليق أعمال البناء لعدة اشهر في المستوطنات، في نطاق الاتفاقات مع الجانب الامريكي، مقابل بوادر حسن نية من جانب دول عربية معتدلة.
وستأتي مصادقة نتانياهو هذه اضافة الى الوحدات السكنية التي بدأت اعمال البناء فيها والبالغ عددها 2500 وحدة، علما ان المصادقة على بنائها كانت قد تمت قبل انتخاب نتانياهو رئيسا للحكومة. وقد نشرت هذا الخبر اذاعة صوت اسرائيل نقلا عن مصدر في مكتب نتانياهو. 
واضاف المصدر ان نتانياهو سيكون مستعدا بعد هذه المصادقة لدراسة تعليق اعمال بناء اخرى مؤقتا لعدة اشهر، موضحا ان مدة التعليق لم يتم الاتفاق عليها بعد مع الجانب الامريكي، حيث سيتتم ذلك خلال زيارة الموفد الامريكي جورج ميتشل المقررة للبلاد.
معارضة صائب عريقات
وقال رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحريرالدكتور صائب عريقات انه لا يمكن القبول بأي حال من الاحوال بخطة اسرائيلية لبناء المئات من الوحدات السكنية الجديدة في الضفة الغربية، قبل دراسة امكانية تجميد أعمال البناء في المستوطنات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المفصل.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية