القذّّافي يحذّر حلف شمال الأطلسي من مواصلة التوسّع على حساب دول الإتّحات السوفياتي السابق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34116/

عبر الرئيس اللّيبي معمّر القذّّافي خلال مقابلة على قناة "فيستي 24" الإخباريّة الروسيّة عن قلقه من أنّ الخلافات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي يمكن أن تؤدّي إلى عواقب وخيمة، قد تصل إلى استعمال أسلحة الدمار الشامل.

عبر الرئيس اللّيبي معمّر القذّّافي خلال مقابلة على قناة "فيستي 24" الإخباريّة الروسيّة عن قلقه من أنّ الخلافات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي يمكن أن تؤدّي إلى عواقب وخيمة، قد تصل إلى استعمال أسلحة الدمار الشامل.

و ذكر القذافي خلال مقابلة على قناة "فيستي 24" الإخباريّة الروسيّة  يوم الخميس 3 سبتمبر/أيلول أنّ محاولات الناتو لضمّ دول البلطيق و أوكرانيا و جورجيا تشكّل استفزازاً لروسيا و تجبرها على اتّخاذ كلّ التدابير الممكنة للدفاع عن مصالحها، ومن الممكن ان تكون نتيجة ذلك استعمال أسلحة الدمار الشامل من قبل روسيا و الناتو، ما سيشكل خطراً على الجميع. مضيفاً أنّه يريد أن يحذّر بلدان الناتو الغربيّة أنّ أعمالها تسيء لها و لإستقرار السلام في العالم.

وحسب  قول الرئيس الليبي فانه "إذا راقبنا الناتو سنفهم أنّه لم يكتف بتدمير الإتّحاد السوفياتي و تفكيك منظّمة معاهدة وارسو، بل كان يبغي توسيع هيمنته أكثر و أكثر، ليطوّق و يخنق روسيا، بهدف احتلالها و امتلاكها. كان هذا هدف نابليون و هتلر، امّا الآن فأصبح هدف الناتو".

و شدّد القذّّافي على أنّ أراضي روسيا الواسعة بمثابة لقمة سائغة، غنيّة بالنفط والغاز والحديد و الذهب. "أريد أن أحذّر الجشعين كهؤلاء، أنّهم يطمحون و يأملون بإحتلال روسيا عبثاً، فذلك سيكون شبه مستحيل، لأنّ روسيا قوّة كبرى و يصعب النيل منها".           

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)