مخدرات افغانستان تشغل بال الناتو ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34102/

اعلن الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي نيكولاي بورديوجا يوم الخميس 3 سبتمبر/ايلول في موسكو، اعلن انه بامكان المنظمة التي يرأسها ومنظمة حلف شمال الأطلسي التأثير بشكل ملموس على وضع بشأن مشكلة المخدرات الأفغانية. جاء ذلك تعليقا على تصريحات الأمين العام لحلف الناتو راسموسن حول امكانية التعاون مع منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

  اعلن الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي نيكولاي بورديوجا يوم الخميس 3 سبتمبر/ايلول في موسكو، اعلن انه بامكان المنظمة التي يرأسها ومنظمة حلف شمال الأطلسي التأثير بشكل ملموس على وضع بشأن مشكلة المخدرات الأفغانية. جاء ذلك تعليقا على تصريحات الأمين العام لحلف الناتو راسموسن حول امكانية التعاون مع منظمة معاهدة الأمن الجماعي.
وذكر بورديوجا بان منظمة معاهدة الأمن الجماعي عرضت قبل سنوات على القيادة السابقة لحلف شمال الاطلسي التعاون معاً في مجالات عدة في غاية الاهمية. واشار بورديوجا الى أن "هناك مشاكل يجب ان نعالجها معا، وهي تجارة المخدرات والارهاب".
واضاف الامين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي " يمكننا التأثيرعلى الوضع الحالي فقط في حال استخدامنا امكانيات الهياكل ذات الصلة بالحلف والدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تقوم الان بحماية حدود أفغانستان من عصابات تهريب المخدرات.
وحسب تصريحات بورديوجا فان منظمة معاهدة الأمن الجماعي تعد مشروع مذكرة حول مستقبل العلاقات مع حلف شمال الاطلسي.
والجدير بالذكر ان منظمة معاهدة الأمن الجماعي تضم كلاً من ارمينيا وبيلوروسيا وكازاخستان و قيرغيزيا وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)