السياسة: حزب الله يمتلك اسلحة بيولوجية وكيمياوية تهدد المنطقة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34094/

نشرت صحيفة السياسة الكويتية في تقرير لها يوم الخميس 3 سبتمبر/ ايلول معلومات عن تسلم حزب الله في لبنان شحنات جوية من ايران عبر المطارات السورية تتضمن أنواعا جديدة من الاسلحة والمعدات ، بالاضافة الى آلاف الكمامات الواقية من الاسلحة الكيمياوية والبيولوجية ، وأجهزة انذار من اسلحة الدمار الشامل فور انطلاقها.

نشرت صحيفة السياسة الكويتية في تقرير لها يوم الخميس 3 سبتمبر/ ايلول معلومات مفادها أن الانفجار الذي وقع في  مستودعات بلدة خربة سلم اللبنانية في 14 يوليو/تموز الماضي، الذي احيط بتكتم وسرية شديدين أكد  وجود تسريبات كيمياوية ناجمة عن انفجار مواد  ذات طبيعة كيمياوية .

وقالت  الصحيفة ان عناصر من حزب الله كانوا متواجدين داخل وقرب المستودعات المنفجرة في خربة سلم، نقلوا الى مستشفيين قرب صور والنبطية بإصابات  كيمياوية، وقد توفي ثلاثة منهم في ما بعد. كما قتل في الانفجار اكثر من ثمانية عناصر آخرى .

وكشفت  الصحيفة الكويتية النقاب عن تسلم حزب الله  في لبنان شحنات جوية من ايران عبر المطارات السورية،  تتضمن  أنواعا جديدة من الاسلحة والمعدات ، بالاضافة الى  آلاف الكمامات الواقية من الاسلحة الكيمياوية والبيولوجية وأجهزة انذار من اسلحة الدمار الشامل فور انطلاقها.

وفي حديث له على  القناة التلفزيونية "سي بي ان" نسب الصحافي الامريكي اريك ساكلبك  الى مسؤول حكومي عربي  قوله ان حزب الله  بات يمتلك اسلحة بيولوجية وكيمياوية، وصلت اليه من ايران وسورية وانه اصبح بالفعل يشكل تهديدا خطيرا باتجاهين، اولهما امتلاك الترسانة الضخمة من الصواريخ التي يمكن تزويدها برؤوس غير تقليدية، وثانيهما امكانية استخدام هذه الاسلحة الكيمياوية  في عمليات ارهابية ضد اسرائيل والولايات المتحدة ودول عربية معتدلة.

حزب الله يسعى للاختباء وراء الدولة والشعب اللبنانيين لتمرير قراراته

وأفادت الجريدة ان ضغوط حزب الله المستميتة لتشكيل حكومة لبنانية جديدة يشارك فيها تشير الى ان الحزب يسعى  للوصول الى قرار مشاركة الجيش اللبناني والشعب في الحرب المقبلة ضد الاسرائيليين وتؤكد محاولاته الاختباء وراء الدولة والشعب اللبنانيين كغطاء شبه رسمي في حربه المزمعة  مع الدولة العبرية، وان استقدام حزب الله كمامات واقنعة وألبسة واقية من الكيمياويات والبيولوجيات، وظهور اثباتات على احتواء مستودعات خربة سلم على مواد كيمياوية، بعدما اخذت قوات "يونيفيل" عينات من التربة هناك لتحليلها، يؤشران الى ان تهديدات الامين العام لحزب الله حسن نصر الله في خطابين متلاحقين في يوليو/تموز واغسطس/آب  الفائتين، بامكانية تعرض اسرائيل لمرحلة جديدة من الحروب التي لم تعرفها في السابق، انما هي مبنية على امكان استخدام أسلحة كيمياوية في رؤوس بعض الصواريخ بعيدة المدى التي هدد بوصولها الى تل ابيب اذا تعرضت الضاحية الجنوبية وبيروت لقصف جوي اسرائيلي في اي حرب مقبلة بين الطرفين. وحصوله على الكمامات والمعدات الكاشفة للانتشار الكيمياوي او البيولوجي يدل على انه ينتظر الرد الاسرائيلي بأسلحة كيمياوية على اسلحته التي سيستخدمها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)