الرئيس الإنغوشي يؤكد لبوتين أن من أولويات قيادته استقرار الأوضاع في الجمهورية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34062/

أكد الرئيس الإنغوشي يونس بك يفكوروف في اثناء لقائه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 2 سبتمبر/ايلول في موسكو، أكد أن من أولويات قيادته استقرار الأوضاع في الجمهورية. وكان يفكوروف قد حذر شعبه في، رسالة وجهها لهم، من عمليات قد يشنها إرهابيون في أراضي الجمهورية.

أكد الرئيس الإنغوشي يونس بك يفكوروف في اثناء لقائه رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء 2 سبتمبر/ايلول في موسكو، أكد أن من أولويات قيادته استقرار الأوضاع في الجمهورية.

وقد هنأ في البداية فلاديمير بوتين الرئيس الانغوشي على شفائه بعد الجروح البليغة التي اصيب بها اثر عملية اغتيال ضده، حيث قال :" أود أولاً أن أهنئكم بالشفاء وعودتكم الى العمل.. وعلينا أن نتحدث اليوم عن كيفية حل المشاكل الموجودة في جمهورية إنغوشيا ومستقبلها...".

وأكد يونس بك يفكوروف: " أن أولوياتنا اليوم استقرار الأوضاع في الجمهورية.. بالتعاون مع وزارة الداخلية  الروسية وهيئة الأمن الفدرالية نقوم بالعديد من العمليات  من أجل ضمان الأمن.. نعم، توجد في الجمهورية عدة أخطار.. لكننا نعمل حاليا في هذا المجال.. الكثير من العمليات التخريبية تتم باستخدام السيارات، الأمر الذي يتطلب القيام بإجراءات تفتيش دقيقة للسيطرة على الأوضاع".

الرئيس الإنغوشي يحذر من هجمات إرهابية

وكان الرئيس الإنغوشي قد حذر شعبه من عمليات قد يشنها إرهابيون في أراضي الجمهورية، مؤكداً في الرسالة التي وجهها الى شعب الجمهورية بهذا الشأن أن أجهزة الأمن الانغوشية لديها معلومات ومعطيات خاصة تقول إن عددا من الانتحاريين قد وصلوا الى الجمهورية وينوون القيام بعمليات تخريبية. وقال الرئيس إن من المحتمل أن يستخدم الإرهابيون، حسب أجهزة الأمن 3 سيارات خفيفة وسيارتي شحن بالاضافة عربات قطار في عملياتهم الارهابية.
واعلن الرئيس الإنغوشي ضرورة التفتيش الدقيق في كل مناطق الجمهورية وأمر بتشكيل لجان خاصة بهذا الشأن، ودعا السكان الى اخذ الحيطة والحذر والابلاغ عن السيارات المشتبهة بها في اقرب نقطة للشرطة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)