سولانا يبحث مع المسؤولين المصريين سبل تحريك عملية السلام في الشرق الاوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34043/

بحث المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى خافير سولانا مع الرئيس المصري حسنى مبارك في القاهرة صباح الأربعاء 2 سبتمبر/ايلول سبل تحريك عملية السلام لتحقيق حل الدولتين. كما بحث سولانا مع الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى سبل تحريك عملية السلام والموقف الأوروبي الداعم لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

بحث المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبى خافير سولانا مع الرئيس المصري حسنى مبارك في مقر الرئاسة الجمهورية صباح الأربعاء 2سبتمبر/ايلول آخر التطورات فيما يتعلق بسبل تحريك عملية السلام لتحقيق حل الدولتين . وحضر المقابلة وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط ، فيما حضرها من الجانب الأوروبى مارك أوتى المبعوث الأوروبى الخاص لعملية السلام فى الشرق الاوسط وكريستيان جوريه رئيس فريق  مهام الشرق الأوسط في الإتحاد الأوروبى.

وكان سولانا قد وصل الى القاهرة مساء امس في زيارة تستغرق يومين، ضمن جولته الحالية في المنطقة،  التي شملت اسرائيل وفلسطين ولبنان وسوريا، والتقى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية  بالامين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

موسى: وجهات النظر متطابقة بين الجانبين العربي والأوروبي فيما يتعلق بعملية السلام

اعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى عقب مباحثاته مع المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن هناك تفاهما وتجاوبا واتفاقا في وجهات النظر بين الجانبين العربي والأوروبي فيما يتعلق بالحركة نحو السلام وسرعتها وشموليتها. بالاضافة الى ضرورة وقف الاستيطان كاساس لأي عمل قادم.

وصرح موسى عقب اللقاء بأن محادثاته مع سولانا تناولت متابعة الموقف بالنسبة للنزاع العربي الإسرائيلي والمساعي الأميركية والموقف الإسرائيلي، ونفس الخطوط الرئيسة المعروفة، كذلك الموقف الأوروبي المعروف والواضح جدا من مسألة الاستيطان وحل الدولتين والسرعة في الحركة نحو إنهاء النزاع القائم.

ونوه موسى الى ان سولانا تفهم تماما  الموقف العربي بأنهم لن يعطوا شيئا مجانا وانهم يلتزمون التزاما واضحا بالمبادرة العربية للسلام، حيث أكد عمرو موسى في اثناء محادثاته مع سولانا ان العرب "لن يعطوا شيئا مجاناً"، مؤكداً بذلك من جديد عزمه على الالتزامات التي جاءت في المبادرة العربية للسلام.

 وتأتي تصريحات موسى هذه عقب اعلان سولانا الأخير بضرورة وقف النشاط الاستيطاني الاسرائيلي، وهو المطلب الذي يتفق عليه الاتحاد الأوروبي مع الفلسطينينن تماماً ويساندهم فيه.
علاوة على ذلك، اثنى الدبلوماسي الاسباني في أثناء زيارته الى رام الله يوم الاثنين على برنامج اقامة "بحكم الأمر الواقع" دولة فلسطينية في غضون سنتين، الامر الذي قاله رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في نهاية شهر أغسطس/آب الماضي، مما ادى الى استياء واضح لدى تل ابيب.

سولانا يشدد على ضرورة وقف الاستيطان

من جانبه شدد سولانا على ضرورة وقف الاستيطان كأساس لأي حركة بشأن عملية السلام، والسعي الى اقامة الدولة الفلسطينية لتعيش جنبا الى جنب مع دولة اسرائيل. وقال انه بحث مع موسى سبل تحريك عملية السلام والموقف الأوروبي الداعم لإحلال السلام في الشرق الأوسط بأسرع وقت ممكن.

وكان سولانا قد بحث الليلة الماضية هذا الموضوع مع وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط، الذي اكد بدوره ضرورة دعم الجهد الامريكي للتوصل الى صيغة يتم بمقتضاها الوقف الكامل للنشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية