بوادر إيجابية لتعافي الاقتصاد الروسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34032/

إشارات إيجابية بشأن انتعاش الاقتصاد الروسي ودخوله مرحلة التعافي من الأزمة أطلقها مؤخراً مسؤولون اقتصاديون روس كبار ترافقت مع نشر معلومات تصب في الإطار نفسه نسبت إلى وزارة التنمية الاقتصادية الروسية التي ينتظر أن تعلن في غضون الأسابيع المقبلة عن تقديرات جديدة بشأن نمو الاقتصاد الروسي يتوقع أن تكون أشد تفاؤلاً من تقديرات سابقة للوزارة.

إشارات إيجابية بشأن انتعاش الاقتصاد الروسي ودخوله مرحلة التعافي من الأزمة أطلقها مؤخراً مسؤولون اقتصاديون روس كبار ترافقت مع نشر معلومات تصب في الإطار نفسه نسبت إلى وزارة التنمية الاقتصادية الروسية التي ينتظر أن تعلن في غضون الأسابيع المقبلة عن تقديرات جديدة بشأن نمو الاقتصاد الروسي يتوقع أن تكون أشد تفاؤلاً من تقديرات سابقة للوزارة.

يبدو أن التفاؤل الذي عم مؤخراً بعد ظهور بوادر لتعافي اقتصادات عدد من دول العالم كألمانيا واليابان وفرنسا، انتقل إلى روسيا. إذ ترافقت تصريحات وزير المالية أليكسي كودرين حول بدء تعافي الاقتصاد الروسي، ترافقت مع نشر معلومات نسبت إلى مصادر مطلعة في وزارة التنمية الاقتصادية الروسية تفيد بأن الوزارة قد عدلت  تقييماتها  السابقة حول سعر النفط. باتجاه الزيادة.  إذ توقعت الوزارة  أن يبلغ متوسط سعر برميل ماركة "يورالز" الروسية العام المقبل  59 دولاراً بعدما كان 55 دولاراً بحسب تقدير الوزارة السابق. كما طال التعديل أيضاً تقديرات سعر النفط لهذا العام.

وبهذا الخصوص قال  فلاديمير تيخوميروف - كبير اقتصاديي شركة "أورال سيب كابيتال" الاستثمارية:  "أعتقد أن التقدير السابق لوزارة التنمية الاقتصادية الروسية لمتوسط سعر برميل "يورالز" كان متشائماً للغاية، على اعتبار أن ذلك السعر كان أدنى من السعر المتوسط الذي سجله برميل "يورالز" خلال هذا العام بشكل فعلي.. لذا فقد ارتأى التقدير الأخير للوزارة أن متوسط سعر برميل "يورالز" سيكون العام الجاري 57 دولاراً.. وهو بالمناسبة سعر أقرب إلى السعر المتوسط للبرميل الذي أجمع عليه معظم المحللين في السوق.".

من جانب آخر، تفيد المعلومات المنشورة أن الوزارة قد أعادت النظر أيضاً في معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي للسنوات المقبلة. ومع أن هذه التعديلات لم تتجاوز نصفاً في المئة وسطياً باتجاه الزيادة لكل عام. إلا أن المحللين يعدون ذلك إشارة إلى أن الاقتصاد الروسي قد تجاوز أصعب أيام الأزمة.

وقد قال يفغيني نادورشين - كبير اقتصاديي مصرف "تراست" الاستثماري: "بالطبع فإننا نترقب بوادر انتعاش في الاقتصاد الروسي، إلا أنني لا استطيع أن أجزم بأن هذا التوجه سيبقى سارياً.. كما أملك شكوكاًَ حول استمرار هذا التوجه الإيجابي لفترة طويلة.. بيد أني متأكد في الوقت نفسه، من أن أسوأ مراحل الأزمة قد تم تجاوزها.. وأن الاقتصاد الروسي في الوقت الراهن يبدي علامات انتعاش".

من جانب آخر، يقدر الخبراء بأن الفرق في سعر النفط  بين تقديرات الوزارة السابقة والتقدير الجديد كفيل بزيادة واردات ميزانية الدولة بنحو 6 مليارات دولار في السنة وسطياً. كما ينعتون تقديرات الوزارة الجديدة بالمحافظة. إذ يعتقد بعضهم أن متوسط سعر النفط سيكون السنة المقبلة أعلى من 70 دولاراً.. بينما سيسجل الناتج المحلي الروسي نمواً بنسبة 4%.

المزيد في التقرير المصور


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم