معلمة التاريخ: آمل الا يتكرر كابوس بيسلان ابدا والا يكون للارهاب مكان في وطني القوقاز

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33979/

ناديجدا غارييفا احدى المدرسات اللواتي احتجزن من قبل الارهابيين في مدرسة بيسلان قبل خمسة اعوام ، في الاول من ايلول/سبتمبر ، او في يوم "المعرفة" كما يعرف في روسيا.

ناديجدا غارييفا احدى المدرسات اللواتي احتجزن من قبل الارهابيين في مدرسة بيسلان قبل خمسة اعوام ، في الاول من ايلول/سبتمبر ، او في يوم "المعرفة" كما يعرف في روسيا.

 اصيبت معلمة التاريخ ناديجدا  اثناء الحادث بجروح خطيرة في رأسها واجريت لها عملية معقدة. وفي هذا الحادث المأساوي فقدت ناديجدا طفليها . وابنتها الصغرى ايرينا كانت من بين الرهائن ايضا، لكنها بقيت على قيد الحياة بالرغم من اصابتها بجروح عديدة في ساقها. وتتعايش ايرينا حتى هذه اللحظة مع الشظايا التي اصيبت بها لان الاطباء يقولون ان استخراج  الشظايا من ساق ايرينا يعرض حياتها للخطر.

لقد تحول الاحتفال ببداية السنة الدراسية الجديدة  يوم ذاك الى  اكبر مأساة في حياة معلمة التاريخ ناديجدا غارييفا حيث فقدت طفليها وزملائها وزميلاتها والعشرات من تلاميذها.
وتأمل ناديجدا الا يتكرر كابوس بيسلان ابدا والا يكون للارهاب مكان في وطنها القوقاز.

المزيد من التفاصيل حول فاجعة بيسلان تابعوا المادة التالية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)