السودان يسعى لاستيضاح مغزى تصريحات القذافي حول دارفور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33920/

قرر الرئيس السوداني عمر حسن البشير ترأس وفد بلاده للمشاركة في القمة الأفريقية حول النزاعات الساخنة في القارة والتي تعقد في العاصمة الليبية طرابلس الاثنين 31 اغسطس/اب.

قرر الرئيس السوداني عمر حسن البشير ترأس وفد بلاده للمشاركة في القمة الأفريقية حول النزاعات الساخنة في القارة والتي تعقد في العاصمة الليبية طرابلس الاثنين 31 اغسطس/اب.

وياتي قرار البشير بالمشاركة  في القمة المخصصة للنزاعات الافريقية الساخنة وفي مقدمتها النزاع في دارفور بعد صدور تصريحات مثيرة للجدل  للزعيم الليبي معمر القذافي الذي يتولى رئاسة الاتحاد الافريقي، وذلك أثناء اجتماع الأخير بقادة حركة العدل والمساواة  أكبر الفصائل المتمردة في دارفور، حيث دعا القذافي الى منح الاستقلال لجنوب السودان

وتكلم القذافي حول قضية استقلال جنوب السودان من جانبين:

 الأول تناول الاختلافات العرقية واللغوية والدينية التي تدعم انفصال الجنوب عن الشمال.
ووعد بتأييد استقلال جنوب السودان في ضوء هذه التناقضات، التي رأى أنها تختلف عن مشكلة اقليم دارفور نظرا للوشائج العرقية والدينية بين أبنائه مع الشمال.
وتناول القذافي كذلك في الجانب الثاني امكانية قيام دولة في جنوب السودان، مشيرا إلى عدم جدوى اقامة دولة ضعيفة، تستمد وجودها من قوى خارجية، ليصل في مناقشته للقضية إلى التأكيد على أن بقاء جنوب السودان في وضعه الحالي أفضل لأنه يوفر له الحماية والاستقرار.

ووصفت الحكومة السودانية تصريحات الزعيم الليبي بالتراجع الكبير عن مبادئ الوحدة العربية والإفريقية التي طالما نادى بها.  وعبّرت عن استغرابها، واصفة التصريحات بأنها غير موفقة وغير مقبولة. مؤكدة انها ستراجع القيادة الليبية بخصوص هذه التصريحات.
امام البشير فرصة على هامش القمة الافريقية الحالية في طرابلس لمعرفة خفايا تصريحات الزعيم الليبي، ويجدر التذكير بأن اتفاق السلام الشامل الموقع عام 2005 والذي أنهى حربا استمرت نحو 22 عاما بين شمال السودان وجنوبه، نص على إجراء استفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان عام  2011.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية